إقتصاد

وكيل قطاع النفط يقف على عمليات تفريغ ونقل الوقود بالموانئ

وقف وكيل قطاع النفط بوزارة الطاقة والتعدين دكتورحامد سليمان حامد على سير العمل والتنسيق بين المؤسسة السودانية للنفط والجهات ذات الصلة بفحص وتخليص وتفريغ ونقل الوقود إلى ولايات السودان المختلفة.

ووجه خلال زيارته لولاية البحر الاحمر بتكثيف الجهود لاستقرار المنتجات النفطية بالصورة المنشودة خلال التوقف الجزئي لمصفاة الخرطوم للصيانة الدورية.

وبحث مع دائرة جمارك البحر الأحمر ورئاسة هيئة المواني البحرية تذليل الصعاب والعمل على مدار الساعة في تسريع عمليات إجراءات رسو البواخر بالموانئ وسرعة الإجراءات الجمركية.

كما بحث مع هيئة السكة حديد وغرفة النقل عمليات النقل من بورتسودان إلى مستودعات الشجرة بالخرطوم عبر الآليات والقطارات مع مراعاة السرعة والحفاظ على الكميات.

وتفقد مصفاة بورتسودان المتوقفة عن التكرير مثمناً دورها في فحص عينات الوقود عبر المعمل الخاص بالمطابقة للمواصفات العالمية للوقود والتقى العاملين بفرع المؤسسة السودانية للنفط ببورتسودان مشيدًا بجهودهم المتواصلة في متابعة وترتيب وتخليص واردات احتياجات الوزارة من وقود وآليات واسبيرات المنشآت البترولية واطمأن الوكيل على جاهزية المستودعات الخاصة بالوزارة وشركات التوزيع والمصفاة بسعاتها المختلفة لاستقبال البواخر المحملة بالوقود.

وفي ختام زيارته إلى حاضرة ولاية البحر الأحمر التي استغرقت يومين اطمأن على احكام التنسيق مع حكومة الولاية وبقية الجهات ذات الصلة مكونا فريق عمل من الفنيين والاداريين للمتابعة الدقيقة لانسياب المواد البترولية.

ومن جانبه اكد اللواء شرطة أحمد إسماعيل سبت مدير جمارك البحر الاحمر على جاهزية الجمارك من حيث التنسيق والتعاون فى كل مايصب فى مصلحة البلاد موضحاً اهتمام جمارك البحر الأحمر بالسلع الاستراتيجية للدولة والتي من بينها الوقود مؤكدا عمل الجمارك ليلا ونهاراً فى إطار الموازنة ما بين سرعة وسلاسة الإجراءات وإحكام الرقابة الجمركية حفاظاً على مقدرات البلاد الإقتصادية.

واكدت كل الجهات  المختصة استعدادها التام لتأمين حاجة البلاد من المحروقات التي تعد من السلع والخدمات الضرورية للمواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق