سياسة

والي جنوب دارفور يوجه بضرورة الاهتمام بقضايا النازحين

خاطب والي ولاية جنوب دارفور موسى مهدي الوقفة الإحتجاجية التي نفذتها الادارة العامة للنازحين واللاجئين اليوم امام أمانة حكومة الولاية، مؤكداً سعي حكومته لتحقيق مطالب النازحين بالمعسكرات المختلفة بالولاية.
وتسلم والي الولاية مذكرة من الادارة العامة للنازحين واللاجئين بجنوب دارفور، وذكر إن النظام البائد خلف آثاراً سالبة لإنسان دارفور خاصة النازحين الذين تأثروا بالحروب، مؤكداً أن المرحلة المقبلة هي مرحلة (حرية، سلام وعدالة).
ووجه الوالي مفوض العون الإنساني بضرورة الاهتمام بقضايا النازحين بجنوب دارفور، مؤكدا بان المذكرة سيتم إيصالها للحكومة الانتقالية لإيجاد الحلول الناجعة لها في اسرع وقت لتحقيق مطالب النازحين واللاجئين بالولاية.
ومن جانبه اشار أمين الإدارة العامة للنازحين واللاجئين دكتور صالح عيسى آدم إلى أن المرحلة المقبلة هي مرحلة البناء والتعمير وطي صفحات الحروب والمضي نحو السلام والتنمية.
واستعرض المطالب التي تضمنتها المذكرة ابرزها تسليم المجرمين الذين ارتكبوا أفظع جرائم الحرب والابادة الجماعية في كل من دارفور والنيل الأزرق للمحكمة الجنائية الدولية، ومطالبة برنامج الغذاء العالمي بإرجاء الكروت المتعلقة بالحصص الغذائية للنازحين واللاجئين بغرض توفير الغذاء، والمشاركة الفعلية في تنفيذ اتفاق السلام على ارض الواقع اضافة الى توفير الحماية لمعسكرات النازحين واللاجئين وتوفير كافة الخدمات الاساسية لهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق