سياسة

مني أركو: بعض الحركات لديها تحفظات على القوة المشتركة في دارفور

أكد رئيس حركة جيش تحرير السودان مني أركو مناوي، أن فصل الدين عن الدولة، برنامج الحركة، وأضاف “ليس كرهاً للدين وإنما وجدنا أن مساحة الدين أكبر من الدولة من واقع أن الدين لكل الناس”.
وجدد مناوي تأكيده بأن مجلس الشركاء هو البديل للحاضنة السياسية، وأوضح أن مجلس الشركاء يضم كل الشركاء. وأضاف “إذا في زول يرفض معناه يرفض السلام”.
وأكد مناوي في مؤتمر صحفي، عقب توقيع مذكرة التفاهم مع المؤتمر السوداني، أن موقف حركته الثابت تقديم مرتكبي جرائم دارفور إلى المحكمة الجنائية الدولية، وزاد “نفتكر أن هناك من تحدى القانون الدولي وقال إن المجتمع الدولي تحت جزمتي”.
ونوه إلى أن القوة المشتركة ليست بديلة لليوناميد، لأن هناك قضايا كثيرة تهتم بها يوناميد، وأشار إلى أن قرار سحب اليوناميد تم بصورة سريعة، وقال إن بعض الحركات لديها تحفظات على القوة المشتركة في دارفور، وأكد أن القوة لن تكون بديلة لأي حركة، وزاد “نحن فقط نملأ قاشنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق