إقتصاد

نتيجة لقطوعات الكهرباء وغلاء سعر الوقود… 60% من المخابز خارج الخدمة

شكا بعض اصحاب المخابز بالخرطوم وبحري وامدرمان من استمرار شح الدقيق وتمدد الصفوف أمام المخابز وضعف التوزيع ما انعكس على توقف (60%) من المخابز عن العمل نتيجة لارتفاع تكلفة الانتاج وبرمجة الكهرباء وارتفاع سعر الوقود .

اكد الامين العام لشعبة اتحاد المخابز عبدالرحمن الباقر بحسب ( السوداني) على استمرار أزمة الخبز ، وقال ان 60% من مخابز العاصمة خرجت عن العمل نتيجة شح القمح وضعف انتاج الشركات ، كاشفا عن تاثرهم من برمجة الكهرباء والمحليات توقفت عن التصديق للوقود لاجراء مراجعات في السعر، مبينا ان سعر البرميل بلغ (9,200) جنيه في ظل الندرة من (800) جنيه ، راهنت حل الصفوف بوفرة الدقيق وجودته وعدالة التوزيع وقال اي خلل في مكونات الصناعة ينعكس سلبا على استمرار الازمة ، وشدد على وضع تسعيرة مناسبة في ظل الارتفاع اليومي في مدخلات الانتاج .

وقال صاحب مخبز بام درمان السر علي في حديثه لـ( السوداني ) إن أزمة الخبز لاتزال تراوح مكانها بسبب عدم وفرة الدقيق وبرمجة الكهرباء ، لافتا الى أن الدقيق الموزع للمخابز (40%) وهنالك خسائر كبيرة بسبب ارتفاع التكلفة صناعة الخبز٫ مشيرا الى أن المخابز تعمل حسب وجود كمية الدقيق ووفرة الغاز ٫لافتا الى ان معظم المخابز تعمل مرتين في الاسبوع نتيجة للاسباب المعلومة .

اضاف صاحب مخبز بالخرطوم مامون عثمان بان هنالك ارتفاعا كبيرا في كرتونة الخميرة بلغت (7٫5) جنيه اضافة الى استمرارضعف حصص الدقيق ، مشيرا الى ان بيئة العمل صارت غير مقبوله لكثير من العمال والخبازين لنقص وارتفاع تكلفة مواد صناعة الخبز ٫ مبينا سعر جركانة الزيت ( 8٫300) جنيه لزيت الفول .

,ورهن صاحب مخبز بشرق النيل آدم الدومة توفرالخبز بالدقيق وزيادة الحصة ، مشيرا الى استمرار اغلاق المخابزبالعاصمة كلما نفذت كميات الدقيق أو الغازوقطوعات الكهرباء ، وقال ان معظم المخابز لاتستطيع شراء الوقود بعد تحرير السعر ، مضيفا الى أإن توزيع الدقيق حاليا لايغطي عمل المخابز لاسبوع لذلك نعمل يومين في الاسبوع ومعظم المخابز مغلقة بسبب عدم الوفرة ، لافتا لارتفاع كافة مدخلات الانتاج .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق