منوعات

السلطات الليبية تعييد عشرات المهاجرين السودانيين للبلاد

رحلت السلطات الليبية (90) مواطناً سودانياً، من مدينة الكفرة إلى البلاد، وبحسب ما ذكرت وسائل إعلام ليبية أن مركز الإيواء والترحيل في الكفرة قام أمس بترحيل (90) مهاجراً من الجنسية السودانية، كانوا قد دخلوا البلاد بطريقة غير قانونية.

ووفقاً لإعلام محلي أن رئيس مركز الإيواء الملازم محمد الفضيل، رافق الشاحنة التي تقل المهاجرين براً عبر الطريق الصحراوي جنوب مدينة الكفرة وحتى تسليمهم للجهات الأمنية السودانية المكلفة باستلامهم.

وعلق الناشط في مجال حقوق الإنسان في ليبيا طارق لملوم بحسب صحيفة المواكب، علق على طريقة نقل السودانيين من ليبيا بالشاحنات، حيث قال: “يستمر إذلال البشر حتى أثناء ترحيلهم، يتم ترحيلهم عبر المطارات (وأخر دلع) ومهاجرين يتم وضعهم كالخرفان في شاحنات ومعها يتم التقاط صورة جماعية”، هذا ما نشرت الصفحة الرسمية الخاصة بمركز احتجاز الكفرة عن ترحيل (90) مهاجراً، وأضاف: “على العقلاء في مدينة الكفرة أن يكون لهم دور في وقف هكذا ممارسات معيبة في حق الإنسانية وحق المهاجرين.. وعلى السلطات المحلية أن تتحمل مسؤولياتها تجاه المهاجرين، وأن يتم إرجاعهم إلى ديارهم بطريقة تليق بالبشر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق