سياسة

مجلس الأمن والدفاع يناقش تطورات الأوضاع في الحدود الشرقية

عقد مجلس الأمن والدفاع مساء اليوم بالقصر الجمهوري جلسة طارئة برئاسة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي حيث ناقش تطورات الأوضاع في الحدود الشرقية.

وثمن المجلس عالياَ الجهد المقدر الذي قامت به القوات المسلحة في منطقة الفشقة السودانية دفاعاَ عن الأراضي وتأميناَ للحدود.

وقال الفريق ركن يس إبراهيم يس وزير الدفاع في تصريح صحفي أن المجلس أكد اهتمامه بأزمة تدفق اللاجئين الإثيوبيين وموجات اللجوء المستمرة حيث وجه الجهات المختصة بتقديم الرعاية اللازمة لهم بالتنسيق مع المنظمات الإنسانية والمجتمع الدولي.

وأوضح وزير الدفاع أن المجلس أعرب عن أسفه البالغ للإحتكاكات التي حدثت مؤخراَ بين بعض منسوبي الأجهزة الأمنية و مواطنين نتج عنها إزهاق لأرواح غالية علي الوطن مبيناَ أن المجلس إتخذ عدة قرارات كفيلة بحسم التفلتات الفردية ووجه الأجهزة الشرطية و العدلية بإتخاذ مايلزم نحو إستكمال عمليات التقصي وإحقاق الحق.

وفي ذات السياق أوضح وزير الدفاع أن المجلس ناقش إستقبال قوات الترتيبات الأمنية وإنفاذ متطلبات إتفاق السلام كما ناقش أيضا مسألة خروج بعثة اليوناميد وبداية الخطة الوطنية لحماية المدنيين وبسط الأمن وتعزيز الاستقرار.

ووجه مجلس الأمن والدفاع الشكر لكل الفئات الشعبية و الرسمية لإلتفافهم حول قضايا الوطن ومساندتهم للقوات المسلحة في أداء مهامها ودعمهم الكامل لوحدة الجبهة الداخلية كما ترحم المجلس على أرواح شهداء الوطن الذين مهروا أرواحهم فداء وتضحية في سبيل الزود عن كرامة البلاد وصون أراضيها وحفظ سيادتها وتمنى المجلس عاجل الشفاء للجرحى والمصابين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق