سياسة

والي جنوب دارفور يصدر أوامر صارمة لبسط الأمن

تفقد والي ولاية جنوب دارفور الأستاذ موسى مهدي ولجنة أمن الولاية مناطق النزاع القبلي المسلح بالمحليات الجنوبية بعد تجدد الصراع الأهلي بين الفلاتة والرزيقات والذي أدى الى مقتل إثنين وحريق بالقرية، حيث أصدر موسى مهدي توجيهات أمنية صارمة لفرض هيبة الدولة وإعمال القانون .

وشدد الوالي خلال مخاطبته  أمس المواطنين في بلدة (أبولالا) جنوب مدينة نيالا على ضرورة  إجراء محاكمات فورية ضد المجرمين والمتفلتين الذين يسعون لزعزعة الأمن والاستقرار بالولاية ، مبينا أن ألمرحلة المقبلة سيكون القانون هو الفيصل في المشكلات الأهلية بدلا من مؤتمرات الصلح.

وطالب موسى المواطنين بالتعاون مع لجان التحقيق في الأحداث الاخيرة للوصول إلى الحقائق والقبض على المجرمين .

فيما تعهد قائد الفرقة (16) مشاة اللواء ركن محمد الأمين حسن بضرورة تنفيذ حملة جمع السلاح من أيدي المواطنين بصورة شاملة عبر قوات عسكرية مشتركة ، تعمل بانسحام وتناغم تامين من أجل حماية المواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق