سياسة

استقرار الأوضاع بوسط دارفور عقب احداث زالنجي الأخيرة

أكدت ولاية وسط دارفور، إستقرار الأوضاع بالولاية عقب القبض علي المتسببين في الفوضى بعد أحداث مدينة زالنجي التي وقعت ليلة امس، كما أكدت الولاية تقديم كل من يثبت ضلوعه في هذه الأحداث الي محاكمات عادلة .

وأوضحت الولاية في بيان لها  اليوم، أن مدينة زالنجي شهدت أحداثاً  ليلة الامس قتل علي أثرها شخص بعد شجار شخصي بين القتيل وأحد أفراد القوات النظامية ،الأمر الذي بسببه تحركت مجموعة متفلتة وأحدثت  فوضي في حوادث مستشفى زالنجي وقاموا بتخريب بعض المنشآت في الحوادث قبل أن تتحرك القوات النظامية وتقوم بالقبض علي المتهم الاساسي ومعه متهمين آخرين وتسيطر علي الأوضاع.

وأهابت  حكومة وسط دارفور بالمواطنين، عدم الالتفات للشائعات والانسياق  وراء أي إجراءات تقود الي الفوضى وحذرت من العبث بأمن واستقرار المدينة واكدت أن يد القانون ستطال  كل من تسول له نفسه بذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق