أعمدة ومقالاتمدونة الدكتور طارق محمد عمر

ملفات ساخنة – افريكوم / أندرو وهايدي .. طبيعة الزيارة 

الأحد 31 يناير 2021

دكتور طارق محمد عمر يكتب :

يوم الثلاثاء 26/1/2021 زار الخرطوم وفد من القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا على رأسه السفير / أندرو يونغ نائب قائد افريكوم للشؤون المدنية والادميرال / هايدي بيرج مسؤولة الإستخبارات ( هايدي اسم دلال للفتاة الجميلة الحيوية الجذابة التي يخشى عليها .. ومعناه المصونة وفي عاميتنا نقول : مستورة .. وبيرج هو جبل الجليد) .

التقى الوفد القائد العام ووزير الدفاع ورئيس الأركان وعدد من القادة .. وزار أكاديمية النميري العسكرية العليا .

الزيارة هدفت لتوضيح مهام افريكوم وكيفية المواءمة بين القوات العسكرية والمدنيين .

كشفت الزيارة عن تكليف بريطانيا المستعمر القديم للسودان بتحديد الفاصل الحدودي بين السودان واثيوبيا وبينه ومصر وفقا للخرط القديمة .

وان قوات افريكوم ستنسق مع الجيش السوداني في مجال التدربب والتاهيل والتسليح بما في ذلك هيئة الاستخبار العسكري .

اما إسرائيل فتتولى مهمة تدريب وتاهيل المخابرات العامة الخارجية والأمن الداخلي المتوقع تبعيته لوزارة الداخلية .. ذلك بعد انسحاب المانيا من هذه المهمة .

تحليل :

1/ واضح أن أميركا ستنزل على السودان بثقلها الاقتصادي والعسكري والاستخباري استباقا للتمدد الروسي ومشروع حزمة وطريق الحرير الصيني .

2/ افريكوم ستؤهل الجيش السوداني واستخباراته لمعاونتها في مكافحة الارهاب داخل الإقليم .. ولحماية وجودها الدبلوماسي والإقتصادي والمخابراتي .. ولاضعاف الوجود العسكري والاستخباري الروسي واجلاء شركة فاغنر الامنية من المنطقة .

3/ بريطانيا سيكون وجودها اقتصادي ومخابراتي بعد حسمها إعادة وضع علامات حدود السودان الشرقية والشمالية في مكانها المحدد .. وربما احيت زراعة وحلج وغزل القطن . . وستكون لها شركات تجارية ومتعددة الاغراض .

4/ إسرائيل ستؤهل مخابرات السودان لتغطية الساحة الإفريقية وهي محاولة لاعادة تجربة جهاز أمن الدولة في عهد النميري الذي عرف بافيال أفريقيا .

5/ مصر ستكون تابعة للمنطقة العسكرية الأمريكية الوسطى وقيادتها في قطر بقاعدة العيديد العسكرية .. وستكلف بتغطية نحو 25 دولة شرق اوسطية واسيوية استخباريا .. لأنها مؤهلة لذلك من حيث التجربة واللون والعدد .. وهذا يعني انحسار وجودها في السودان لانتفاء السبب بحكم فقدانها السيطرة على مياه التيل بعد إكتمال سد النهضة الاثيوبي .. وللنهضة الزراعية التي سيشهدها السودان بواسطة شركات أمريكية وبريطاتية وإسرائيلية .

الراي :

1/ ترتيب البيت السوداني قانونيا وسياسبا واداريا واجتماعيا وخدميا للاستفادة القصوى من فترة حكم الرئيس جو بايدن المنفتح على السودان .

2/ تقديم المصلحة العامة على الخاصة فردية كانت او حزبية .

وبالله التوفيق .

د. طارق محمد عمر .

الخرطوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق