سياسة

حمدوك يؤكد استعداد السودان الكامل للتعاون مع بعثة الـ(يونيتامس)

التقى رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك اليوم بمكتبه برئاسة مجلس الوزراء بالسيد فولكر بيرتَس الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان، بحضور وزير شؤون مجلس الوزراء المهندس خالد عمر يوسف ورئيس اللجنة الوطنية التنفيذية للتنسيق مع البعثة السفير عمر الشيخ.

وأوضح المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة رئيس بعثة الـ(يونيتامس) فولكر بيرتَس في تصريح صحافي أن لقاءه برئيس الوزراء يأتي بعد انتهاء فترة الالتزام بالاشتراطات الصحية عقب وصوله البلاد بداية الشهر الحالي، وأنه قد بحث مع د. حمدوك  حقيقة أن أولويات بعثة الـ(يونيتامس) هي مُستمدّة من أولويات الحكومة الانتقالية والتي يأتي على رأسها حشد الموارد الاقتصادية في سبيل إنجاح الفترة الانتقالية، فلا يمكن الوصول لسلام وديموقراطية مستدامين بدون دعم الاقتصاد السوداني، مضيفاً أن بعثة الـ(يونيتامس) هي لكل السودان حكومةً وشعباً ولخدمة المجتمع بكل شرائحه وأطيافه، وليس لطرف واحد من أطراف السلطة الانتقالية، وأوضح أنه بصدد القيام برحلات لكل جهات البلاد مطلع مارس القادم لسماع أصوات السودانيين المختلفة.

وقال رئيس اللجنة الوطنية للتنسيق مع البعثة السفير عمر الشيخ “نشيد بالخبرات الشخصية والأكاديمية الطويلة للسيد فولكر بيرتَس الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثة يونيتامس”، متوقعاً تسخير هذه الإمكانيات والخبرات في تحقيق الأهداف الاستراتيجية الأربعة الواردة في القرار(2524) الخاص بتكوين البعثة.

وأضاف السفير عمر الشيخ أن أهداف البعثة الأربعة هى أهداف متكاملة ومتمثلة في التحول السياسي والتحرك نحو الحكم الديمقراطي وتعزيز حقوق الإنسان، موضحاً أن الوسائل التي تمكن من تحقيق هذه الأهداف تتمثل في تحقيق أولويات الوثيقة الدستورية والإعداد لدستور يعبر عن التغيير الجديد بالبلاد وعملية الإحصاء إضافة إلى الإعداد لانتخابات ديمقراطية وذلك بعد تحقيق السلام الشامل.

وقال إن ما تم في جوبا سلام حقيقي ولكن يجب استكماله، وأن ذلك الأمر جزء من أعمال البعثة في استخدام كل الإمكانيات المتوفرة للأمم المتحدة لإقناع الفصيلين الأساسيين غير الموقعين لإكمال السلام. ولفت إلى أنه من أولويات البعثة بالإضافة لصناعة السلام هو القيام بدور محوري في بناء السلام وذلك بالمصالحات ونزع السلاح وحماية المدنيين، مضيفاً أن الهدف الاستراتيجي الأخير والأهم للبعثة هو حشد الموارد والدعم الدولي والذي تمت مناقشة اليوم.

وقال السفير عمر الشيخ إن رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك أبدى استعداد الدولة للتعاون التام مع بعثة (يونيتامس) ومع الفريق القطري الموجود مسبقاً في السودان، ووعد بأن اللجنة الوطنية للتنسيق مع البعثة ستكون على صلة دائمة للتنسيق مع البعثة، لافتاً إلى أن ما تم خلال الأيام القليلة يوحي بأن التعاون سيستمر وسيثمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق