أعمدة ومقالاتمدونة الدكتور طارق محمد عمر

د. طارق يكتب: ملفات ساخنة “المخابرات العامة/ المهام والإختصاصات”

دكتور طارق محمد عمر يكتب :

تداولت وسائل التواصل الإجتماعي خبرا يفيد بتسجيل وزير المالية زيارة إلى رئاسة المخابرات العامة لحث عضوية الجهاز على مكافحة التخريب الإقتصادي ممثلا في التهريب والاتجار في العملة .. اعقبتها زيارة رئيس الوزراء لتدفع في ذات الإتجاه .

ساسة السودان منذ مطلع ثورة مايو 1969 يخلطون بين مهام الأمن والشرطة خاصة فيما يلي الاقتصاد والمخدرات والسلاح ونحو ذلك .. فيصدرون قرارات تربك عمل القوات النظامية .

إن علوم المخابرات تحدد بجلاء اختصاص ومهام المخابرات وتحصرها في تجنيد وزراعة العملاء ومكافحة نشاط المعادين منهم في كافة مرافق الدولة بالداخل ومصالحها في الخارج .. ومؤسسات الدول الاخرى .. بغية الحصول على المعلومات وتنفيذ خطط الدولة سرا .. ثم القيام باعمال وقائية استباقية لحماية امن البلاد .

المخابرات تستطلع الجهات السيادية والسلطات الثلاث والقطاعات الاقتصادية والمجتمعية والخدمية للتاكد من خلوها من العملاء والجواسيس .. واذا عثرت عليهم تعمل على ضبطهم واتخاذ الإجراءات القانونية في مواجهتهم .

قد يختبئ الحاسوس في مرفق اقتصادي غطاء لنشاطه السري المتعلق باختراق القوات النظامية وغيرها من مؤسسات الدولة .

وقد يكون العميل صاحب منشات اقتصادية ضخمة فيصادق قادة البلاد ويخدعهم بافكار تلحق الضرر بالدولة وتخدم جهات معادية .

خلا ذلك من تهريب وتزوير وتزييف وغسل اموال ومواد مخدرة وسلاح .. هي من صميم اختصاص ومهام الشرطة ومباحثها الجنائية .

اتمنى أن تعمل انساقنا الأمنية على تثقيف السادة المسؤولين باختصاصاتها ومهامها ففي ذلك الخير الكثير .

آمل ذلك .

د. طارق محمد عمر .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق