منوعات

في قضية (بلاك شيلد).. توجيه الاتّهام ضد (١٠) أشخاص

اعلن في الخرطوم عن تشكيل هيئة اتهام من (٥) خبراء قانونيين سودانيين، برئاسة يحيى محمد الحسن، لمقاضاة شركة بلاك شيلد الإماراتية، للدفاع عن حقوق ٦١٠ أشخاص، اُستغلوا من قبل الشركة، وتوجيه الاتهام ضد أكثر من (١٠) أشخاص في دول السودان والإمارات وليبيا.

وقال نائب رئيس هيئة الاتهام، المحامي عمر العبيد، في مؤتمر صحفي امس (الثلاثاء)، حول التنوير بالمستجدات وتطورات قضية الضحايا، إن القضية صارت جاهزة للنظر فيها من قبل القضاء الشامل، وجلب المتهمين للمثول أمام القضاء في جرائم تتعلق (بالاتجار في البشر وضد الإنسانية)، موضحاً أن الطريق صار (ليس مسدوداً)، والهيئة مضت في الاتجاه الصحيح، واضاف: تقرير لجنة خبراء مجلس الأمن أورد في الفقرة ٤ قضية (بلاك شيلد)، رغم ان مجلس الأمن غير معني بقضايا الأفراد وإنما الدول، ولكن ذكر القضية، يمثل اثرا إيجابيا، وانها صارت (واضحة ومعلومة)، مشيراً إلى أن هيئة الاتهام، صارت جاهزة الآن للتحرك نحو المحكمة الجنائية الدولية، بعد الاستيفاء بالشروط والإجراءات المتعلقة بقضايا الإتجار في البشر والقضايا ضد الإنسانية.

وانتقد تأخر الحكومة بشقيها المدني والعسكري رغم علمها بالقضية ولم تقم بواجباتها حتى الآن، مشدداً على استرداد حقوق الضحايا، إضافةً إلى أن الضحايا يحتاجون الى رعاية، خاصة في جوانب الصحة النفسية، مشيراً الى أن الهدف من توسيع أعضاء اللجنة بغرض الوصول الى القضية لكل المحاكم العليا، خاصة وان الدول الثلاث طرف القضية، موقعة على الميثاق العربي لحقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق