ثقافة وفنون

هاشم سعيد : الرحيل المر “٢” .. ماذا ترك لنا الراحل المقيم السر قدور

 

صوت السودان : الخرطوم
الخميس ٣١ مارس ٢٠٢٢ م

رصد وتحقيق رئيس التحرير : هاشم سعيد موسى

hageed99@gmail.com

تأثر الأديب الشاعر والصحفي والاعلامي والفنان الشامل الراحل السر قدور بالدراسة في الخلاوي خاصة خلاوى ود المجذوب و حفظ القرآن الكريم برواياته السبع .

نهل من معين ود الرضي والكثير من الأدباء  وتنوع في نهله حتى اصبح كشكولا متحركا ومدرسة لكل الاجيال . فهو مادح و رياضي وسياسي واعلامي وشاعر وممثل وموثق . ظل ديوانه مفتوحا في القاهرة لثلاث عقود يستقبل فيه المبدعين بكل الكرم السوداني ، و كما عمل السر قدور بالإذاعة والتلفزيون والمسرح

رحل عنا بعد ان ترك أثرا جميلا و ارثا ضخما من الإنتاج الفني والرصيد . أعطى ولم يستبق شيئا بعد ان تنقل في محطات مختلفة ولم تتغير بشاشته وأسعد كثير من الناس .

كتب الراحل المقيم السر_قدور العديد من القصائد الغنائية الناجحة التي تغنى بها كبار المطربين ومن بينها قصيدته الشهيرة “أرض الخير أفريقيا مكانك” التي قام بآدائها إبراهيم الكاشف ورددها العديد من الاجيال التي تلته . وأغنية “ست البنات” لصلاح ابن البادية و “حنيني إليك” أداء الاستاذ القامة محمد ميرغني ، و”أنا بهواك” غناء صلاح محمد عيسى وقصيدة “إتلاقينا مرة” التي تغنى بها الفنان القدوة الراحل المقيم العاقب محمد حسن ، كما تغنت له وردة الجزائرية ( أسألوا وردة ) . والكثير من الأعمال الخالدات في وجدان الشعب السوداني

حسب وصيته سوف يدفن بالقاهرة بعد ان اشترى مقبرته بنفسه

رحمه الله وغفر له ذنوبه واسكنه فسيح جناته وجعل البركة والخير في ذريته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى