تقارير

مصر تتمدد في مثلث حلايب والسودان يرزح في الصراعات

والسودان يعيش في صراعات الداخل السياسية والاقتصادية والمعيشية في شرف العيش مع اجترار الأخطاء التي خلفها النظام البائد وعدم استقرار الوضع السياسي في البلاد خلال هذه الحكومة الانتقالية .

عكف المصريين في صمت وهدوء على تنمية مناطق حلايب وشلاتين وأبو رماد في إطار سيطرتهم وأحكامها على مثلث حلايب خلال الخمس سنوات الماضية بما يدلل ان تغيير الحكومات لا يغيير من استراتيجيات البلاد. 

لاول مره فى حلايب وشلاتين تليفون وانترنت ارضى ، مع الاعتماد التام على الشمس فى توليد الكهرباء بعد تنفيذ محطات شمسيه في حلايب وشلاتين وابو رماد.

لاول مره تم تنفيذ ١٠٠٠ شقه اسكان اجتماعى فى محاوله جاده من الدوله لانهاء حاله العشوائيه بالمثلث.

لاول مره تم تنفيذ محطات مياه شرب بطاقة إنتاجية 250 ألف متر مكعب يوميًّا بشلاتين لتغذيه المدينه والقري حولها بعدما كان اغلب اعتمادهم على مياه الابار

لاول مره تم تنفيذ مستشفي عام على اعلى مستوي لخدمه اهالينا وهي مستشفي شلاتين المركزى.

 

لاول مره تخصص الدوله 100 ألف فدان بمنطقة حلايب لتنفيذ مشروعات الاستثمار الزراعي والحيوانى لشباب المنطقة.

لاول مره طرحت الحكومه مناطق صناعية للاستثمار على مساحة 4 ملايين متر، لتصنيع اللحوم والأسماك ، لزيادة التبادل التجاري مع الجانب الإفريقي.

لاول مره تم افتتاح مطار دولى بالمنطقة (مطار برنيس) لخدمة مشروع طموح وهو انشاء أول مركز سياحي بيئي بمنطقة المحميات البيئية والسياحية بجبل علبة على مساحة 2 مليون متر.

إنشاء مركز سياحي جنوب جزيرة حلايب على مساحة مليون متر.

و إنشاء 5 فنادق بالجنوب ومركز للسياحة بمنطقة وادي سعف على مساحة 2 مليون متر .

يقول أحد الكتاب المصريين :
سنوات طويلة عاش (البجا) هناك على الهامش ، لا يسمع عنهم أحد، ولا عن تاريخهم وثقافتهم، ولكن رويدا رويدا بدأوا يتنفسون صبح عودتهم من جديد

لاول مره .. يبقى فيه مسئولين بيفكرو صح .. بيخططو صح .. بينفذو صح ، وعلى مصرى عايش على كل شبر في مصر ، التطبيق العملى لمقولة انتو متعرفوش انكم نور عنينا ولا ايه ؟ .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق