أعمدة ومقالات

اهتموا بالريف صحيا .. نداء لوزارة الصحة الاتحادية و لجنة الأطباء المركزية

 

الخميس 26 مارس 2020

صوت السودان / صوت الريف

محمد علم الهدى الصديق الخليفه

صدر قرار يمنع الحركة المرورية بين الولايات تحسبا واتقاءا لوباء كورونا ، تمنيت ان يسبق هذا الاحتراز إرسال عدد كبير من عربات الاسعاف التي بحوذة وزارة الصحة الاتحادية لحواضر الولايات واستغلال مركبات اضافية لخدمة الاسعاف .

الموت بسبب الأخطاء الطبية في مستشفيات الولايات ونقص الاستطباب بكل تفاصيله من كوادر طبية وأدوية وعينا طبية اخطر بكثير من الموت بكورونا وهنا أقول بأن المراكز الصحية في ولاية مثل النيل الابيض ليس بها اطباء عموميين فالتخصص ترف هناك . هذه المراكز الصحية كوارث صحية ومتعهد رسمي للمقابر فأي مريض يأتي للخرطوم ليتعالج من الاخطاء الطبية التي يتسبب فيها اولئك المساعدون الطبيون للاسف مقابلة الحالات المرضية لغير الاخصائين اولا عدم وعي ومخاطرة بالانفس يقود لها الاضطرار وهؤلاء المواطنون وتطبيبهم مسئولية الدولة .

علي حكومة الثورة والاطباء الثوريين (لجنة الاطباء المركزية) الذين كانو روح هذه الثورة المباركة ان ينتقلوا للعمل في الولايات والارياف لإنقاذ حياة المواطنين فالاخلاق لاتتجزأ والمواطنة والتطبيب ليس حصرا علي الخرطوم .

علي وزارة الصحة بقيادة الآسي المناضل د. اكرم التوم ان تقوم بواجبها في ثم توزيع الاطباء علي الارياف المختلفة وتتعهد المستشفيات بالرعاية فهذه المزارات الصحية تعاني اوضاعا كارثية بحق حتي في المدن الكبري اما الريف فالموت والدفن الحار .

فلتتحول جانحة كورونا للاهتمام بالريف صحيا ، فالريف هو الحياة التي يقتلها المركز بالتجاهل فلتكن حكومة الثورة راعية للاهتمام الصحي بالاقاليم خصوصا بعد انتشار هذا الوباء والاهتمام العالمي به وزيادة نسبة الصرف علي الصحة في الموازنة العامة.

الا هل بلغت اللهم فأشهد

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق