أعمدة ومقالات

دكتور طارق محمد عمر : اتهام اعلامي بالتجسس .. تحليل وإشارات

الاثنين 6 شعبان 1441

صوت السودان : الخرطوم

دكتور طارق محمد عمر :
تداولت وسائل الإعلام ووسائطه الاجتماعية خبرا منسوبا للسكرتير الإعلامي للدكتور عبد الله حمدوك رئيس وزراء الحكومة الانتقالية .. اتهم فيه اعلامي شهير بالتجسس على البلاد وتمرير أجندات اجنبية فوق الأجندة الوطنية .. ووصف فعله بالشر والوصمة .. واضاف بانه يملك ادلة تثبت ذلك .

ولتحليل الاتهام بحق الإعلامي الذي تم حجب اسمه نقول :

1/ النشاط الإعلامي يشبه عمل المخابرات إلى حد كبير في مجال المصادر المفتوحة .. ذلك ان الجهتان تسعيان للحصول على المعلومة او الخبر عبر مصادر عليمة ومحل ثقة ثم تحللانها وتبديان الراي حولها .. فقط تقوم أجهزة الامن برفعها سرا إلى الجهات المختصة بينما ينشرها الإعلام على الملأ .

2/ الاتهام خلط بين الجاسوس الذي يحصل على معلومات سرية او غير متاحة للكافة ويملكها جهة خارجية اومعادية .. وبين العميل الذي يعمل على تمرير اجندات خارجية تضر بمصلحة الوطن .. وقلما يكلف شخص بالمهمتين معا إلا ان يكون على درجة عالية من الذكاء .

3/ التجسس جريمة كبرى حال ثبوته .. عقوبته تتراوح بين الإعدام والسجن لمدد مختلفة وربما المصادرة .

4/ اذا فشل المدعي او الشاكي في إثبات التهمة فبإمكان الطرف المتضرر فتح بلاغات في مواجهته تتعلق بالكذب الضار واشانة السمعة والتشهير .. مع المطالبة بالتعويض .

5/ بما ان السكرتير الإعلامي لرئيس الوزراء يشغل منصبا في السلطة التنفيذية .. كان عليه استشارة المستشار القانوني لمجلس الوزراء للنظر في الاتهام وتوفر الأدلة واكتمالها وصحتها ومقبوليتها لدى المحكمة ومن ثم تقديم طلب لوكيل النيابة في دائرة الاختصاص لفتح بلاغ وتقديم الملف للقاضي المختص .
او أن يطلب مقابلة مدير جهاز المخابرات العامة ويطلعه على الاتهام والأدلة لمزيد من التحري والتثبت ومن ثم ضبط المتهم وتقديمه للعدالة ..

اللهم نسألك رشدا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق