إقتصاد

المخابرات العامة تدفع ب”300″ فرد لتأمين حصاد القمح

أكثر من ثلاثمائة من عناصر جهاز المخابرات العامة المتخصصة في دوائر الأمن الإقتصادي والزراعي ، وذلك لتأمين عمليات حصاد القمح بكل من ولايات الجزيرة ، كسلا، النيل الأبيض، نهر النيل، سنار، الشمالية ومشروع الرهد الزراعي .

ويهدف نشر هذه القوات الى الحد من عمليات التهريب والمضاربة في عملية الشراء ، والتي ترفع من قيمة المنتج مما يزيد العبء على المواطن .

هذا بجانب العمل على متابعة عمليات تأمين الترحيل والتخزين في المواعين المخصصة لذلك.

كما تضطلع القوات بإحكام التنسيق بين مختلف الجهات المشاركة في تأمين الحصاد، والمساهمة في حل المشكلات التي قد تطرأ، وبالذات فيما يتصل بشح الوقود وقلة الحاصدات ومواعين التخزين.
ويذكر أن هذه القوات المتخصصة من الضباط والأفراد أخذت مواقعها حسب خطة موضوعة منذ 29 مارس الماضي في مناطق الإنتاج كافة، وبدأت مهامها بالتنسيق مع كافة الجهات المشاركة في حصاد العام 2020م وفي مقدمتها وزارة الزراعة الإتحادية والبنك الزراعي والمسؤولين بمواقع الإنتاج، خاصة وان المساحات المزروعة تبلغ (752) ألف فدان ويتوقع ان تصل الإنتاجية الى أكثر من (800) ألف طن وقد تبلغ المليون طن في حال نجاح كافة عمليات الحصاد لهذا العام.

وأكدت رئاسة جهاز المخابرات العامة تواصل جهودها في كافة المجالات إسنادا لجهود الدولة وأنشطتها لتأمين إحتياجات المواطن وخدماته وسلامته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق