تقارير

عمر الدقير يغرد : لا بدّ من وقفة، صادقة وشجاعة، لتصحيح المسار

 

الاثنين 6 أبريل 2020

شاءت الصدفة التاريخية أن يُمثِّل يوم السادس من أبريل علامتين فارقتين، ومضيئتين، في تاريخ الشعب السوداني وزحفه الدؤوب نحو الحرية والحياة الكريمة ..

شهداء الثورة لهم الرحمة، ولهم أنصع الصفحات في سفر الخلود الوطني .. ويبقى الوفاء لدمائهم في أعناق كل الثوار.

ما زالت تلال تحديات الانتقال شاخصةً أمامنا، وما زالت المعاناة تنتشر في أرض الوطن وتغطي سماءه بجناحيها الكتيمين ..

لا بدّ من وقفة، صادقة وشجاعة، لتصحيح المسار كي نجتاز التلال ونودع دورة المعاناة المزمنة.

فلنحتفل بذكرى “يومي” السادس من أبريل بالانتصار على اليأس، والتسامي فوق “الشجون الصغرى”، وتوحيد إرادتنا، والإصرار على مواصلة زحفنا المقدّس لتحقيق أهداف ثورة ديسمبر  المجيدة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق