تقارير

مدير المخابرات عباس كامل في الخرطوم / سر الزيارة 

 

الجمعة 10 ابريل 2020

دكتور / طارق محمد عمر

في زيارة خاطفة وغير معلنة من الجانب المصري .. وصل الخرطوم اللواء / عباس كامل مدير المخابرات العامة المصرية يرافقه وزير الري المصري ..  ويوم أمس  الخميس  9/4/2020  التقى الوفد د. عبد الله حمدوك رئيس حكومة السودان الانتقالية بحضور الفريق اول  / جمال الدين عبد المجيد مدير عام جهاز المخابرات العامة السودانية .. ووزير الري السوداني .

معلومات مقتضبة رشحت عقب الاجتماع تقول : نوقشت علاقة البلدين والمستجدات على الساحة الإقليمية  وملء بحيرة سد النهضة الاثيوبي وفقا للمسار المقترح من الولايات المتحدة الامريكية .. وترتيبات زيارة د. حمدوك المقبلة إلى القاهرة .

لمعرفة الأسباب الحقيقية للزيارة أشير إلى ان اللواء / عباس كامل قضى جل سنوات عمله في الاستخبارات العسكرية المصرية حتى صار قائدا لها وهي التي تمسك بملف مياه النيل .. ويعد الري المصري في السودان أحد الغطاءات التي تعمل من تحتها .. وبالتالي أرجح ان اللقاء تطرق لقضية كشف شبكة تجسس في الري السوداني تحصل على معلومات ومستندات وخطط غير متاحة للكل  لصالح مصر مقابل المال والترفيه  .. وشبكة أخرى مكونة من عملاء ينشطون في تعطيل وتعويق المشاريع الزراعية المروية من النيل .. وحضور وزير الري المصري هدفه اقناع د. حمدوك ببراءة الجانب المصري من التهم .. وأن تولي الجيش السوداني لقطاع معلوماتي في وزارة الري لم يكن له مبرر .

يذكر ان مدير مخابرات السودان كان قائدا للاستخبارات العسكرية ومازال في طور التسليم والتسلم  مع خلفه  بدليل سفره مع البرهان إلى القضارف لبحث تطور الأوضاع على الحدود السودانية الإثيوبية بالأمس .

وهذا ديدن الحكومات المصرية لمعالجة النوازل بسرعة فائقة .. أذكر انه في العام 1997 تحركت جماعة من مخابرات السودان بناء على تعليمات عليا وأجرت تفتيشا على الاستراحة المصرية بالعمارات  شارع 25 وحصلت على أدلة لنشاط تجسسي على السودان ودول أخرى .. وفي اليوم التالي للعملية سافر الرئيس مبارك الى عدة دول منها الكويت والسعودية .. وفي مدينة جدة عقد مؤتمرا صحفيا ندد فيه بتفتيش الاستراحة وقلل من شأن المعلومات المتحصلة .

كذلك أتوقع تكليف حمدوك بتوصيل رسالة نصح أخيرة من الجانب المصري للحكومة الإثيوبية  بعدم التسرع في ملء بحيرة السد تفاديا لردود فعل مصرية غير متوقعة .

يذكر أن التفاهمات بين مصر وأثيوبيا متوقفة تماما .

ملحوظة : دلت التجارب على أن المكون الأمني المصري له مقدرات كبيرة في تهريب المتهمين بقضايا أمنية او جنائية ولو كانوا داخل الحراسات .. مستعينا بعملاء في مواقع مؤثرة .

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق