إقتصاد

خطة لتحويل بطاقات الصراف الآلي فى السودان الى “فيزا كارد” أو “ماستر كارد”

 

الاثنين 13 أبريل 2020

شرع بنك السودان المركزي في ترتيبات لتحويل كافة بطاقات الصرافات الآلية فى السودان لتصبح “فيزا” أو “ماستر كارد”.

الخطة تتضمن تحويل البطاقات البنكية الحالية (البطاقات الداخلية) لتصبح “فيزا” أو “ماستر كارد” وأوضح أن البطاقات سيتم ربطها بحسابين الأول الحساب السوداني الحالي ويستخدم داخل السودان فقط، وحساب آخر مع ذات البطاقة بالدولار يتم تغذيته وفق سقوفات محددة وفى بطاقات معينة.
وأوضح المصدر أن هذه الخطوة تعني دخول كل السودان في النظام المصرفي العالمي ما يمثل كسر حقيقي لحلقة الحظر المصرفي.
وكشف المصدر أن اتحاد المصارف السوداني يدرس حالياً عمل جهد جماعي لحصول كافة البنوك السودانية على التصديق للعمل مع “فيزا”.
وقال إن هناك استعدادات من جانب البنك المركزي في إصدار الضوابط واللوائح المنظمة إضافة إلى تحديد الاحتياجات من جانب الأنظمة بحيث تطابق المواصفات العالمية المطلوبة من “فيزا” ، وأشار إلى وجود مشروعين قيد التنفيذ هما مشروع البطاقة الذكية EMV إلى جانب مشروع أخذ الشهادة العالمية لأنظمة بنك السودان من المنظمة العالمية للمدفوعات PCI ولفت إلى إكمال جزء كبير من المشروعين فيما تبقى القليل لإكمالهما وأوضح أن المشروعين يمثلا شرطين أساسيين لعمل “فيزا” أو “ماستر كارد” في السودان.
وكان قد أعلن بنك الخرطوم و بنك المال المتحد الأربعاء الماضي حصولهما رسمياً على ترخيص “فيزا كارد” لإصدار منتجات الدفع الحاملة لتلك العلامة ما يتيح للسودانيين عملاء البنكين من تغذيتها بالنقد الأجنبي، وتمكّينهم من التعامل مع البنوك العالمية، فيما تقدمت ٦ بنوك أخري مؤخراً للحصول على التصديق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق