إقتصاد

والي كسلا يعلن الحرب على المهربين والخربين وتجار السموم

أعلن اللواء محمود بابكر همد والي ولاية كسلا، الحرب على المهربين والخربين وتجار السموم جاء ذلك لدي وقوفه على المضبوطات من المخدرات بقيادة اللواء 41 بكسلا بحضور أعضاء لجنة أمن الولاية حيث تمكنت شعبة الاستخبارات العسكرية باللواء 41 مشاة من ضبط شحنة مخدر الشاشمندي معباءة داخل 28 جوال قدرت قيمتها بثلاثون مليار جنية ، استطاعت بذلك القوات كسر اكبر شبكات مافيا المخدرات بشرق السودان.

كما اعلن الوالي عن جاهزية القوات المسلحة والقوات المشتركة للتصدي لكل من تسول له نفسه بالعبث بمقدرات البلاد مشيدا بالانجاز الكبير والغير مسبوق والذي يعتبر محفزاً للمضي قدماً في ردع كافة أشكال التهريب بالولاية. واضاف بأن ضعاف النفوس من تجار المخدرات أرادوا تدمير عقول الشباب بتلك الكميات المهولة من المخدرات مؤكداً أن تماسك اللجنة الأمنية بالولاية كفيل بإحباط كل مخططات أعداء الوطن ونقول للذين يشككون في المنظومة الأمنية نقول لهم أن الأجهزة النظامية بالولاية علي قلب رجل واحد ويكفي ماظلت تقدمه من إنجازات وتضحيات لينعم الوطن والمواطن بالأمن والسلام والإستقرار ، وإمتدح همد جهود القوات المسلحة ورجالات الإستخبارات العسكرية مشيداً بتعاون المواطنين الكبير مع الأجهزة الأمنية المختلفة في كشف مخططات المخربين، داعياً المواطنين للتعامل الجاد مع جائحة كرورنا بإتباع كافة الإرشادات الصحية.

وابأن الرائد محمد بابكر إنابة عن شعبة استخبارات اللواء 41 ان العملية النوعية تكللت بضبط إكبر شحنة مخدرات قادمة من إحدي دول الجوار مشيراً الي انه واثر معلومات توافرت لشعبة الإستخبارات تمت العملية والتي نفذتها قوة بقطاع ودالحليو تمكنت من ضبط كمية كبيرة من مخدر الشاشمندي معباءة داخل 28 جوال بمقدار ألف كليو جرام مبيناً أن هذه الكمية كانت كفيلة بتدمير عقول الآلف الشباب مشيداً بتعاون المواطنين مؤكداً جاهزية القوات المسلحة لإفشال كافة مخططات المهربين وتجار المخدرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق