تقارير

معسكرات النازحين بمحلية السلام تفتقد المراقبة .. ناقوس خطر

 

الاثنين 27 أبريل 2020

 

صوت السودان : ولاية النيل الأبيض

الدكتور / عبدالوهاب عبد الفضيل

لايختلف إثنان أن محلية السلام بولاية النيل الأبيض اصحبت الجنوب الجديد بعد انفصال دولة جنوب السودان . هذه المحلية بها مقومات كبيرة  واراضي صالحة للاستثمار الزراعي ولكن للاسف ظلت المحلية ورغم موقعها الاستراتيجي بعيدة عن التنمية  خاصة المراكز الصحية و المؤسسات التعليمية .

 

المحلية اليوم  ظلت تستقبل اعداد كبيرة من دولة جنوب السودان في نقاط انتظار  بقرية جوري ، الكشافة, وأم صنقور ، والرديس  وغيرها  . واليوم  البلاد مشغولة بمرض كورونا  نسأل الله أن يجنب بلادنا هذا الداء القاتل وهنا نشير ايضا الى امراض اخرى قد تكون أكثر خطورة من كورونا  وهي الايدز  وفيروس الكبد الوبائي بمخيمات النازحين من دولة الجنوب بمحلية السلام  ولاية النيل الأبيض  هذه المخيمات مفتوحة على مصراعيها يلج اليها من يشاء  ليست بها  اسلاك شائكة  ولانقاط مراقبة صحية  تضمن سلامة الدخول والخروج فهي تفتقد لأ بسط وسائل التامين والمراقبة .. لذلك على سلطات المحلية والمركز العمل الجاد على تقنين هذه المعسكرات بالمحلية  والقيام بكشف دوري لمعرفة وجود هذه الامراض ومدى انتشارها والعمل على الحد منها بكل الوسائل الوقائية وحتى لا نعلن عن كورونا بمسمى آخر ..

 

والله المستعان

الوسوم

تعليق واحد

  1. جزاك الله خير وبارك فيك دكتور عبدالوهاب
    وانت رغم بعدك عن المحليه إلا انك تحمل همها وهم انسانها..
    كتبنا عن خطر المعسكرات منذ سنين عددا في قروبات بها العديد من المسئولين من أبناء المحليه
    ولم نجد اي استجابه
    ربما دعوت لاستخدام العنف تارات
    استمر لعلك تجد اذناً صاغيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق