مدونة الدكتور طارق محمد عمر

مدونة الدكتور طارق محمد عمر : ثورة مايو / تحضيرات الانقلاب

الخميس 7 مايو 2020

دكتور طارق محمد عمر

كان عبد الخالق محجوب سكرتير عام الحزب الشيوعي ولجنته المركزية عازمين على قلب نظام
الحكم للانتقام من أحزاب اليمين التي حلت الحزب وطردت نوابه من البرلمان ورفضت الإذعان لحكم المحكمة ببطلان قرار الحل والطرد .
بدأت التحضيرات بمشورة المخابرات السوفيتية والاستخبارات العسكرية المصرية للمساعدة في التخطيط والدعم القبلي والبعدي .
الاستخبارات العسكرية المصرية أحضرت كميات مقدرة من السلاح واخفي في مخازن تابعة لجامعة الخرطوم وطمر بعضه في منطقة حفر الجير شمال مستشفى الصدرية ام درمان وجنوب ضفة خور ابوعنجة .. ذلك تحت إشراف عضو اللجنة المركزية ابراهيم حاج عمر .. كادر تنظيمي وامني .. حاصل على ماجستير الاقتصاد من جامعة موسكو .. اصوله من شندي .
اختير الكادر العمالي الشيوعي / عوض الله ابراهيم للإشراف على قائد الانقلاب / جعفر محمد نميري .. وعوض الله من أنشط واكفا وأخلص الكوادر الشيوعية ومن الكوادر التنظيمية الأمنية وعلى صلة اشرافية بكوادر الحزب في الجيش .. كان نميري يتردد على منزله نحو ثلاث مرات في الأسبوع تحت غطاء تناول العشاء والاستماع للأغاني .. عوض الله عازف ممتاز وقريب الموسيقار برعي محمد دفع الله .وكان يسكن وحده .
مرتان في الأسبوع يتناول جعفر نميري وجبة العشاء بمنزل محمد عبد الجليل حقي بالموردة وهو شخص اجتماعي مصياف ومثقف .. يذكر ان نميري في يوم الانقلاب قاد سيارة محمد عبد الجليل دون علمه واتجه بها نحو القيادة العامة للتمويه على الاستخبارات والأجهزة الأمنية .
عبد الخالق محجوب عقد لقاء بالقيادات الشيوعية .. وشباب حي الموردة جنوب لكسب تعاطفهم مع الحزب وعدم التعاون مع الأجهزة الأمنية.. وفي ذلك تامين غير مباشر للنميري .. حضر اللقاء من الكوادر الملتزمة عوض الله الكرنكي وحسن الطيب ومحمد الجزولي ووداعة ومن الشباب سعد الطيب وعبد الرحمن شوقي وآخرين .. كان اللقاء بمدرسة الاستقلال الخاصة التي يديرها الرشيد حسيب .. وهي ملاصقة لمدرسة الكادر الشيوعي السري من الجهة الغربية .
تم اختلاق برنامج تدريبي لسلاح المدرعات بمنطقة فتاشة العسكرية إلا ان المدرعات عسكرت بخور عمر .. تحت إشراف الرائد / ابو القاسم محمد ابراهيم .
محمد ابراهيم نقد القيادي بالحزب كلف بتنسيق تحركات النميري .. تم تسجيل البيان الاول بمنزل استاذ جامعي بخي المطار وهو قريب بابكر عوض الله رئيس الوزراء المتوقع رئيس القضاء المستقيل .. المكلف بالاتصال بالقيادة السياسية المصرية .
بعد التسجيل اصطحب نقد النميري لمقابلة الشفيع أحمد الشيخ القيادي العمالي الشيوعي .. ففاجا النميري بتنصل الحزب عن المسؤولية حال فشل الانقلاب طالبا تأجيله .. وذات الأمر بدر من الضباط الشيوعيين داخل تنظيم الضباط الأحرار !.
أرى ان حديث الشفيع والضباط الشيوعيين هدف لتحميل كامل المسؤولية للنميري والضباط القوميين حال فشل الانقلاب .
كان الرائد / مأمون عوض أبوزيد هو العنصر الفاعل للانقلابيين داخل الاستخبارات العسكرية ومعه النقيب أبوبكر حسن بشارة .
تلك ايام بذل فيها الشيوعيون عصارة تجاربهم الأمنية والتنظيمية والسياسية ومهدوا الطريق للانقلاب .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق