منوعات

الدعم السريع بجنوب دارفور تستعيد (500) رأس من الأبقار منهوبة من (ضريسة)

تمكنت قوات الدعم السريع قطاع جنوب دارفور اليوم الخميس من إسترداد (500) رأس من الأبقار منهوبة من منطقة ضريسة بولاية جنوب دارفور ،وألقت القبض على المتفلتين، وسلمت الأبقار الى اصحابها بحضور قائد ثاني قوات الدعم السريع الفريق /عبدالرحيم حمدان دقلو ووالي جنوب دارفور المكلف اللواء الركن/ هاشم خالد محمود.

وقال الفريق عبدالرحيم حمدان دقلو قائد ثاني قوات الدعم السريع أن النزاع القبلي الذي نشب في ولاية جنوب دارفور لا يشبه الشعب السوداني وإنسان الولاية بصفة خاصة، داعياً اطراف النزاع لتحكيم صوت العقل وإحترام حرمة شهر رمضان المبارك .
وثمن الفريق عبدالرحيم دقلو دور القوات النظامية المختلفة في إحتواء النزاع وقفل كل الطرق والمعابر لمنع حركة المتفلتين ،وأضاف : (قواتنا وصلت وإنتشرت في الوقت المناسب، وأي مجرم ومخرب عايز يهز هيبة الدولة وأمن المواطن نحن له بالمرصاد).

وترحم سيادته على ضحايا النزاع القبلي الذي نشب بضواحي محلية تلس بولاية جنوب دارفور بين قبيلتي الرزيقات والفلاتة، وطمأن المواطنين بإسترجاع المواشي التي نُهبت جراء الأحداث في القريب العاجل.

وأكد الفريق عبدالرحيم على ضرورة تفعيل قوانين الطوارئ وتسخيرها لردع المتفلتين وإنفاذ القانون لبسط هيبة الدولة.

من جانبه ، قال والي جنوب دارفور المكلف اللواء الركن/ هاشم خالد محمود أن قوات الدعم السريع والأجهزة الأمنية الأخرى لعبت دور مهم في إعادة الأمن والإستقرار بالولاية عقب الأحداث التي وقعت مؤخراً بضواحي تُلس.

وكشف عن إستراتيجية جديدة للتعامل مع أحداث النهب الكبيرة المصاحبة للأحداث التي شهدتها ولايته وذلك بإصدار أمر طوارئ بالمحاكمات الفورية والغاء الديات وتنفيذ القانون بصرامة بسطاً للأمن والإستقرار.

وناشد والي جنوب دارفور جميع ولاة ولايات دارفور الأخرى بالتنسيق المشترك لقفل الحدود ومنع حركة المتفلتين وإيقاف الأموال المسروقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق