سياسة

قائد ثاني الدعم السريع: متحرك (إعادة الحق) مهمته حماية المواطنين والقبض على المتفلتين وإعادة الأموال المنهوبة إلى أصحابها

تفقد قائد ثاني الدعم السريع قائد متحرك (رد الحق لأهله) الفريق عبدالرحيم حمدان دقلو ووالي جنوب دارفور المكلف اللواء الركن هاشم خالد محمود والإدارة الأهليه لقبيلتي الرزيقات والفلاتة الأوضاع الأمنية بمحلية كتيلا بولاية جنوب دارفور على خلفية الأحداث الأخيرة بين قبيلتي الفلاتة والرزيقات.

وطمأن قائد ثاني الدعم السريع مواطني ولاية جنوب دارفور بهدوء الأوضاع الأمنية وعودة الحياة الى طبيعتها بفضل جهود اللجنة الأمنية بالولاية وجاهزية القوات النظامية المختلفة في إحتواء النزاع وإعادة الأموال المنهوبة الى أصحابها .

وأشاد الفريق عبدالرحيم دقلو بروح المسؤولية ودرجة الصبر والتحمل التي تحلى بها قيادات قبيلتي الفلاتة والرزيقات لتجاوز ما أسماه ب(النزغة الشيطانية) ودعا الطرفين لتفويت الفرصة على الأيادي الخفية التي تبث الشائعات لترويع المواطنين العزل.

واوضح قائد ثاني قوات الدعم السريع أن متحرك (رد الحق) مهمته حفظ الأرواح وحماية ممتلكات المواطنين، والقبض علي المتفلتين، وبسط هيبة الدولة، لافتاً الى ان قوات الدعم السريع افلحت في استرداد أعداد كبيرة من الماشية خلال الأيام الماضية وتمكنت من إلقاء القبض على المتفلتين الذين سيتم الكشف عنهم في الأيام القادمة.

وفي ذات السياق، وصف والي جنوب دارفور المكلف اللواء الركن هاشم خالد محمود الحادثه بسحابة الصيف، مؤكداً أن مكونات حكومة جنوب دارفور وحكماء الولاية والإدارة الاهلية سيعملون مع بعض لإنجاز مصالحات تكون نموذجاَ تعين دارفور وأهل السودان عامة في حل النزاعات .

وأشاد هاشم بجهود قوات الدعم السريع في إحتواء النزاع، وأن التدخل السريع للقوات فوت الفرصة على المتفلتين وأيادي الشر،إضافه الى تناغمها مع الاجهزة الامنية الأخرى.

ودعا والي جنوب دارفور إلى تضافر الجهود الرسمية والشعبية للمساعدة في جمع السلاح والقبض على النتفلتين وتقديمهم للعدالة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق