سياسة

بالفيديو|| كباشي يخاطب ملتقى الفعاليات الشعبية بكادوقلى حول الاحداث الأخيرة

كباشي يعلن عن اجراءات مشددة حتى لا تتكر مثل هذه الاحداث

إعتبر الفريق اول ركن شمس الدين كباشي عضو مجلس السيادة الانتقالي ان ما حدث مؤخرا بولاية جنوب كردفان يعد تطورا غريبا لمجتع جنوب كردفان الذى عرف بالانسجام والتعايش السلمى.

وقال سيادته لدى مخاطبته الملتقى التفاكري حول الاحداث الاخيرة ،الذى شاركت فيه الادارات الاهلية وقوى الحرية والتغيير والنخب الفكرية والفنية، بمقر حكومة الولاية اليوم، قال: ان خطورة الاحداث الاخيرة تكمن فى تورط اطراف نظامية نتيجة ضعف التنسيق بينها مما فاقم المشكلة ، منبها الى القصور والبطء الذى صاحب معالجة الاحداث. واشار سيادته الى ان الحكومة بصدد اجراء عملية اصلاح للاجهزة الامنية حتى لا تتكرر مثل هذه الاحداث، مضيفا ان القيادة فى الخرطوم اتفقت على قيام محاكمات ميدانية للمتفلتين.

ووجه عضو مجلس السيادة بالمحاصرة العاجلة منذ اليوم للاماكن التى توجد بها اسلحة غير مرخصة لنزعها، منوها الى وصول لجنة من المركز فى القريب العاجل لنزع السلاح ومصادرة عربات الدفع الرباعى. ودعا قادة الاجهزة الى ضبط منسوبيهم ومحاسبتهم.

وقدم الفريق اول ركن شمس الدين كباشي شرحا وافيا لجهود الحكومة لتحقيق السلام بالبلاد من خلال المفاوضات التى يحتضنها منبر جوبا، مشددا على اهمية التوصل الى اتفاق سلام مع الحركة الشعبية شمال بقيادة عبد العزيز الحلو حتى تنعم ولاية جنوب كرفان بالاستقرار والتنمية.

واشار الى التنازلات التى قدمتها الحكومة من اجل السلام بفتح المسارات وتسهيل الحركة والتجارة ووصول المواد الغذائية لمناطق الحركة.

وابدى الفريق اول ركن كباشي تفاؤله بالتوصل الى اتفاق سلام مع حركة عبدالعزيز الحلو، مشيرا الى ان نقاط الخلاف معها ليست كبيرة.

وعبر عن سعادته بمستوى المشاركة فى الملتقى والافكار التى قدمها المشاركون؛ وابدى موافقته على عقد مؤتمر جامع لاهل الولاية فى المستقبل.

واستعرض اللقاء التفاكري للفاعليات الشعبية بالولاية التاريخ المشترك والتعايش السلمى بين مكونات جنوب كردفان الاجتماعية والتاثير السلبى الذى خلفته الاحداث الاخيرة.

وتناول المتحدثون اسباب المشكلة الاخيرة وكيفية معالجتها والعمل على عدم تكرارها فى المستقبل، وامن الجميع على ان الخروج من هذه المشاكل لن يتحقق الا باقرار السلام الشامل فى المنطقة.

الى ذلك شدد والى ولاية جنوب كردفان اللواء الركن رشاد عبدالحميد على عملية نزع السلاح غير المرخص التى وصفها بالتحدى الكبير ، مؤكدا تمسك مجتمع الولاية بالتعايش السلمى والسلام.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق