أعمدة ومقالاتمدونة الدكتور طارق محمد عمر

مدونة الدكتور طارق : القرار / عناية الابن أكرم

الثلاثاء 2 يونيو 2020

الدكتور / طارق محمد عمر
القرار يعني الشيء المستقر مثل استقرار الماء على منخفض الأرض .. وأهل القرار هم سكان الحضر لاستقرارهم والقرار المكين هو المتمكن القوي .. وقرار قاضي المحكمة هو الحكم الصادر ..وفي الحكم والادارة هو الامر الصادر من صاحب النفوذ او السلطان .

توجد سلسلة من الإجراءات واجبة الاتباع قبل إصدار القرار .. منها تحديد المشكلة وطبيعتها من حيث الزمان والمكان والحجم والسعة .. توفير معلومات تفصيلية وحقيقية عن المشكلة من مصدرين لا رابط بينهما .. على الأقل .. تحديد أكثر من خيار لإصدار القرار .. يجب ان يكون القرار محققا لمصلحة دارئا لمفسدة .. متقبلا لدى المخاطبين به .. مقسما على مراحل بحيث يمكن ايقافه او تعديله دون اضرار مترتبة .. مع توفر إمكانية التنفيذ السلس .

بالنظر للحالة الراهنة للأوضاع الصحية بالبلاد من تردي في جميع الخدمات الطبية والإدارية والبيئية في المشافي العامة .. والادوية المغشوشة المعروضة في معظم الصيدليات وغلاء أسعارها .. والفقر العام وإغلاق المصارف وخلو الصرافات من النقد والارتفاع المستمر في ضروريات الحياة وانعدام المواصلات.. لكل هذا وغيره أستطيع أن اقول ان قراراتكم السابقة بشأن الحظر بسبب جائحة الكرونا افتقرت للعلمية والواقعية في اتخاذ القرار ويمكن وصفها بالجزافية .

الابن أكرم : يقيني أنك لم تستشر من سبقوك على كرسى الوزارة ولا العلماء او الخبراء .. وانفردت بالرأي والقرار فصرنا إلى ما صرنا إليه .

تذكر انه ماخاب من استشار .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق