أعمدة ومقالاتمدونة الدكتور طارق محمد عمر

مدونة الدكتور طارق: الخرطوم / ترتيبات رفع الحظر

الثلاثاء 2 يونيو 2020

الدكتو / طارق محمد علي

أدهشني البروف نجل البروف حفيد الحكيم / محمد حسين ابو صالح حين قال : لا توجد في السودان خطط إستراتيجية .
تلك حقيقة فنحن شعب يعيش الماضي حسرة ولايتدبر الحاضر ولايستشرف المستقبل إلا خيالا .
الحظر سببه التخوف من انتقال العدوى وتفشيها في المجتمع فيصعب تداركها .. اذن علينا وضع خطط جادة لتخفيف الازدحام .. يمكن ان تعمل الأسواق الرئيسة بنصف طاقتها .. ثلاثة ايام لمتاجر المواد الغذائية وثلاثة لبقية السلع ويخصص يوم للنظافة والتعقيم .. استخدام الأواني الورقية الخاصة بالأكل والشرب في الأسواق والأماكن العامة .. إلزام المواطنين المستخدمين للمواصلات العامة باستخدام الكمامة او الثوب والطرحة والعمامة لتغطية الفم والأنف داخل المركبة مع فتح النوافذ والالتزام بسعة المقاعد لاغير .
فتح مسار عكسي في الجسور والطرق الرئيسة ساعات الذروة خاصة كبري المنشية وابوسعد وعمل سفلتة او ردمية حوالى 2 كيلومتر على طريق الإنقاذ ليتصل بمدخل الدروشاب والكدرو فيخف الزحام أمام كبري الخلفايا .
وقوف السيارات على جانبي الطريق يكون طولي ومنع عرض او بيع البضائع داخل شارع الأسفلت .
مواقف المواصلات داخل الأحياء او ما يعرف بآخر محطة يقتصر الوقوف فيها على سيارات المواصلات بطريقة طولية ومنع مظاهر الفوضى .
يمنع دخول أكثر من مرافق للمريض في المشافي العامة والخاصة إلا لضرورة ومنع الزيارات الجماعية او تحلقها حول المشافي .
المرافق الحكومية والخاصة تتحكم في أجهزة التبريد والتكييف لتعمل على إخراج الهواء الداخلي وإدخال الخارجي للحد من انتشار الميكروبات .. وبالمثل مكيفات السيارات .
منع الأكل الجماعي في اناء واحد مع الاهتمام بغسل الأيدي قبل وبعد الأكل .
الالتزام بعدم شرب مياه السبيل باناء واحد .
صالات المحاكم تقتصر على أطراف القضية وممثليهم لاغير .. عقد محاكمات فورية ايجازية في القضايا البسيطة منعا للتكدس داخل الحراسات .
إلزام التجار وكل من يتعامل مع الجمهور باستخدام الكمامة والمعقم .
عدم السماح بدخول الجمهور لمشاهدة المباريات الرياضية وتأجيل المناسبات داخل الصالات والاكتفاء بابرام العقد في الزيجات بحضور رمزي .
أتمنى استصحاب ذلك من قبل لجنة الطواريء فالخرطوم ليست استكهولم .

وبالله التوفيق ومنه العون والرشد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق