سياسة

وفدا الحكومة والجبهة الثورية يتفقان على 29 مادة من القضايا القومية

عقد وفد الحكومة لمفاوضات السلام برئاسة عضو مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن شمس الدين كباشي اليوم، جلسة مفاوضات عبر تقنية الفيديو كونفرنس بفندق السلام روتانا، حول القضايا القومية مع كل مكونات الجبهة الثورية وبمشاركة حركة جيش تحرير السودان برئاسة مني اركو مناوي و التحالف السوداني بقيادة خميس عبدالله بحضو وفد الوساطة من دولة الجنوب برئاسة د. ضيو مطوك.

وأعلن عضو مجلس السيادة الناطق الرسمي باسم الوفد الحكومي الاستاذ محمد حسن عثمان التعايشي ، في تصريح صحفي عن الانتهاء من 29 مادة من القضايا القومية ، مشيرا إلي وجود توافق كبير وتقارب في وجهات النظر حول القضايا التي طرحت.

وتوقع الاستاذ التعايشي أن يتم خلال الثلاثة أيام القادمة الفراغ من ماتبقي من القضايا القومية المتمثلة في قضايا المبادئ العامة لاتفاقية السلام النهائي بين الحكومة و حركات الكفاح المسلح يليها التفاوض حول القضايا التفصيلية وعلي رأسها المؤتمر الدستوري والمشاركة في السلطة ثم قضايا البيئة والكنابي وغيرها من القضايا الاخري.

وقال عضو مجلس السيادة انه بعد الفراغ من القضايا القومية والترتيبات الأمنية ستكون هناك حوجة لمناقشة مصفوفة الجداول الزمنية لتنفيذ الاتفاق ومناقشة ترجمة وصياغة الاتفاقية.

وأضاف سيادته انه تم الفراغ من كافة القضايا التي لها علاقة بالمسارات وزاد التعايشي “نحن الآن بصدد بناء الاتفاق العام الذي يخاطب القضايا القومية في كافة أنحاء السودان”.
واثني الناطق الرسمي باسم الوفد الحكومي علي نجاح الوساطة في معالجة بعض الإشكالات داخل الجبهة الثورية عبر تقديم مقترحات عملية وبناءة أدت إلي عودة الشركاء في الكفاح المسلح لطاولة التفاوض والنقاش حول القضايا القومية.

ولفت التعايشي الي أن ملاحظة حركة جيش تحرير السودان بقيادة مناوي حول المفاوضات، تتمثل في أن رؤيتهم كحركة للنقاش حول الترتيبات الأمنية يختلف عن القضايا الاخري ويفضلون أن يكون النقاش حولها بشكل مباشر وان هناك محاولات من الحكومة والوساطة للوصول الي صيغة لمواصلة النقاش حول الترتيبات الأمنية مع كل الشركاء،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق