تقنية

لعبة “ببجي” تحذف “شرط الركوع للصنم” بعد أن أثارت غضبا واسعاً في أوساط المسلمين

تسببت لعبة “ببجي موبايل” على مدار اليومين الماضيين في إثارة غضباً واسعاً بين ملايين المستخدمين للعبة من المسلمين، بعد طرحها تحديث جديد.

يحتوى التحديث على ركوع اللاعب لصنم في خريطة تسمى بـ”سانهوك”، حيث يشترط ركوع اللاعب ليحصل على معدات وأسلحة.

وأدى التحديث الجديد الذي يجلب وضع الغابة الغامض، إلى غضب ملايين المسلمين في مختلف أنحاء العالم، حيث يطلب هذا الوضع في لعبة “ببجي” القيام ببعض العبادات أمام أحد الأصنام في اللعبة.

وبعد حادثة الركوع للأصنام مباشرة، حذر مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية من خطورة لعبة ببجي وبعض الألعاب الإلكترونية التي تخطف عقول الشباب وتحبسهم في عوالم افتراضية بعيدا عن الواقع، وتنمي لديهم سلوكيات العنف، مؤكدا على حرمة جميع الألعاب الإلكترونية التي تدعو للعنف أو تحتوي على أفكار خاطئة يُقصد من خلالها تشويه العقيدة أو الشريعة وازدراء الدين.

وأصدرت “ببجي موبايل” بيانا باللغة العربية على الفور، للرد على الأزمة المتعلقة بالتحديث الأخير للعبة المتعلق بوجود أصنام، وفق (RT).

جاء فيه: “نود أن نعبر عن أسفنا الشديد حيال تسبب الخصائص الجديدة في اللعبة بالاستياء لدى بعض لاعبينا، نحن نقدر ونحترم قيم وتقاليد وممارسات لاعبينا ونشعر بالأسف لتسببنا بأي ضرر أو استياء، لذلك باشرنا باتخاذ الإجراءات اللازمة وأزلنا الخاصية المزعجة ونعمل على إزالة المحتوى البصري المتعلق بها”.

ورغم أن اللعبة تروج للعنف أصلا، أثارت الخاصية الجديدة التي تم الحديث عنها خلال الأيام القليلة الماضية جدلا واسعا في الدول العربية والإسلامية على اعتبار أنها تروج لـ”عبادة الأصنام” المحرمة في الدين الإسلامي.

و”ببجي” لعبة على الهواتف الذكية والحواسيب، تقوم فكرتها على معارك يشارك فيها لاعبون من مختلف أنحاء العالم عبر الإنترنت، وتنتشر بشكل خاص في أوساط المراهقين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق