سياسة

الحركة الشعبية شمال تصدر تعميماً حول إستئناف التفاوض

أصدرت الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال، تعميما صحفياً حول إستئناف التفاوض جاء فيه:

إلتقينا صباح اليوم الإثنين 8 يونيو 2020 بلجنة الوساطة لمفاوضات السلام السودانية برئاسة المُستشار توت قلواك مانيمي – بدعوة من الوساطة – و كان اللقاء تشاورياً حول إستئناف التفاوض.

إقترحت الوساطة أن نستأنف التفاوض بمُناقشة (الملف الإنساني و وقف العدائيات)، و طلبت منا الرد لاحقاً – بإعتبار إن هذه المسألة تحتاج للتشاور داخل مؤسَّسات التنظيم.

في ختام اللقاء أكَّدنا للوساطة إلتزامنا و إرادتنا السياسية القوية لمواصلة التفاوض للوصول إلى إتفاق سلام شامل و عادل يُخاطب جذور المشكلة و ينهي الحرب في السودان.

تفاجأنا بتعميم صحفي منشور في عِدَّة مواقع مثل (سودان 4 نيوز – النورس نيوز) بأن وفد الحركة الشعبية إتَّفق على تأجيل مُناقشة (العلمانية و حق تقرير المصير) إلى الجولات الأخيرة، و عليه نودُّ توضيح الآتي :

1_ نحن إتفقنا في هذا اللقاء على إستئناف التفاوض.

2_ لم نتفق مع الوساطة على أي مواضيع للنقاش عند إستئناف التفاوض.

3_ إقترحت الوساطة مُناقشة قضايا المُساعدات الإنسانية و وقف عدائيات (مُتَّفقٌ عليه)، و ذكروا أنهم لا يريدون الرد الآن بل يتم مناقشة هذا المُقترح داخل مؤسَّسات الحركة الشعبية و الرد لاحقاً.

و عليه، ردَّنا على ما ورد في (سودان 4 نيوز – و النورس نيوز) بأن الحركة الشعبية وافقت على إرجاء النقاش حول (العلمانية و حق تقرير المصير)، لا أساس له من الصحة، و نؤكَّد الآتي :

١_ وقَّعت الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال على (إتفاق حول ملفات التفاوض و ترتيبها) بتاريخ 18 أكتوبر 2019 – و نحن مُلتزِمون و مُتمسِّكون بهذا الإتِّفاق.

2_ العلمانية و فصل الدين عن الدولة، و في حال عدم تحقيق ذلك – الحق في مُمارسة تقرير المصير هما مبدآن تفاوضيان لا تنازل عنهما و لا حياد.

3_ موقفنا الثابت هو عدم مُناقشة أي قضايا أو ملفَّات أُخرى مع الحكومة قبل التفرُّغ من إعلان المباديء.

النضال مُستمر و النصر أكيد                    عمار أمون دلدوم
السكرتير العام للحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال
رئيس وفد التفاوض
8 يونيو 2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق