مدونة الدكتور طارق محمد عمر

مدونة الدكتور طارق محمد عمر : النمسا / تجسس روسي

 

دكتور طارق محمد عمر يكتب :

أعلن رسميا في العاصمة النمساوية فيينا عن ضبط وإدانة عقيد متقاعد يتجسس على الجيش لصالح الاستخبارات العسكرية الروسية .. حكمت عليه محكمة سالزبورج الإقليمية بالسجن لمدة 3 سنوات .
المحكوم يبلغ من العمر 71 سنة .. عقيد متقاعد كان يعمل في الجيش النمساوي .. تم تجنيده بواسطة استخبارات الاتحاد السوفيتي في سبعينيات القرن المنصرم .. كان يرصد طبيعة ونوع وتطور أسلحة الجيش النمساوي وطيرانه الحربي .
استخدم جهاز لاسلكي وأجهزة تعمل عبر الأقمار الاصطناعية لإرسال المعلومات إلى الضابط المسؤول عن تشغيله في استخبارات روسيا .
تم الكشف والضبط إثر ورود معلومات مؤكدة من جهاز استخبارات تابع لدولة أوروبية .
الاتحاد الأوروبي أشار إلى وجود اتجاه لوقف تبادل المعلومات مع النمسا خشية تسريبها إلى موسكو .
من جانبها أعلنت فرنسا عن ضبط حالة تجسس روسي على أراضيها .
تحليل الخبر :
1/ النمسا دولة عريقة في مجال الجاسوسية ويكفي انها انجبت رودلف سلاتن ( سلاطين باشا ) رجل المخابرات ذائع الصيت ابان الثورة المهدية في السودان .
2/ النمسا تربطها علاقات إجتماعية وثقافية واقتصادية مع روسيا وبها مسؤولين من أصول روسية .. وعلى الرغم من عضويتها في الاتحاد الأوروبي إلا انها لم تنضم لحلف شمال الأطلسي .
3/ الضابط المحكوم ربما كان شيوعيا .. او انه جند بمساعدة من استخبارات المانيا الشرقية .
4/ صدور الحكم القضائي في هذا الوقت بالتزامن مع الاعلان الفرنسي بضبط حالة تجسس روسي على أراضيها يفهم منه انه على علاقة بمقتل الزنجي الأمريكي / جورج فلويد .. ذلك ان بعض المحللين الأمنيين والإعلاميين أشاروا إلى تورط المخابرات الروسية في تدبير الجريمة ردا على زرع جاسوس في مكتب الرئيس الروسي / فلاديمير بوتين لاكثر من عشر سنوات .. بواسطة المخابرات الامريكية علاوة على الاتهام بنشر فيروس كرونا .
5/ إثارة قضايا التجسس الروسي في النمسا وفرنسا يعطي الاتهام مصداقية أكبر .. ذلك ان فيينا وباريس ليستا على وفاق تام مع الجانب الأمريكي .
6/ أرى ان تبذل استخباراتنا العسكرية كل ما في وسعها للتأكد من خلو صفوف قواتنا المسلحة من الجواسيس والعملاء حتى لاتؤت من داخلها .. خاصة وهي تمر بلحظات تاريخية بين أن تصمد لتكون أو لا تكون .
وبالله التوفيق ومنه العون .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق