سياسة

الخارجية تصدر بيان حول زيارة نائب رئيس مجلس السيادة لاثيوبيا

نفت وزارة الخارجية ما تداولته اليوم بعض الوسائط الاجتماعية صحة تصريحاً وخبراً مختلقين منسوبين إلى وزارة الخارجية بشأن زيارة السيد نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الى إثيوبيا وأنها تمت “بدون تنسيق من الوزارة”، وجاءت “بتوجيه من دولة الإمارات العربية المتحدة.”

واكدت الوزارة فى تعميم صحفي ان الخبر عار من الصحة ونبهت وفقا للتعميم كافة الناشطين والمواقع الالكترونية الى ضرورة تحري الدقه والمصداقية فى نقل الاخبار وترويج الشائعات الضارة بمصالح البلاد العليا.

وفيما يلي نص التعميم الصحفي:

وزارة الخارجية

 تعميم صحفي

 تداولت اليوم بعض الوسائط الاجتماعية تصريحاً وخبراً مختلقين منسوبين إلى وزارة الخارجية بشأن زيارة السيد نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الى إثيوبيا وأنها تمت “بدون تنسيق من الوزارة” وأنها جاءت “بتوجيه من دولة الإمارات العربية المتحدة.”

عليه، تود وزارة الخارجية أن تنفي بشكل قاطع صحة الخبر المذكور وتفيد أنه عارٍ تماماً من الصحة، كما تود الوزارة أن تنبه كافة الناشطين علي وسائط التواصل الاجتماعي المختلفة والمواقع الإلكترونية إلي ضرورة تحري الدقة والمصداقية في نقل وتداول الأخبار، وأن تنأي بنفسها عن الاستغلال كمنصة، بقصد أو بدون قصد، لاختلاق وترويج الأخبار والشائعات الضارة بمصالح البلاد العليا والمسيئة لعلاقاتها الحيوية مع الدول الشقيقة والصديقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق