ثقافة وفنون

وفاة الخبير الإعلامي السوداني د. إبراهيم دقش

غيب الموت مساء اليوم الاثنين بمستشفى علياء التخصصي بأم درمان، الخبير الإعلامي والكاتب الصحفي السوداني د.ابراهيم دقش، زوج الكاتبة والاعلامية والأكاديمية المعروفة د.بخيتة أمين، بعد معاناة مع المرض.

وكان الفقيد إبراهيم دقش الصحفي المخضرم، صاحب العمود الصحفي الشهير “عابر سبيل” والناطق الرسمي الأسبق لمنظمه الوحدة الافريقية بأديس أبابا، قد نقل إلى مستشفى علياء التخصصي إثر أزمة صحية ألمت به الأسبوع الماضي.

وأدخل حينها العناية المركزة، مستشفياً من قصور في وظائف الكلى، وكان قد بدأ الغسيل فعليا، ودخل في غيبوبة، قبل أن تستقر حالته.

ولد الفقيد بمدينة عطبرة شمالي السودان، وتنقل مع والده الذي كان عاملاً بسكك الحديد في عدة مناطق بالسودان منها دقش ومسمار وبدريج وسنجة والسوكي.

درس بمدرسة حنتوب الثانوية، وتخرج في كلية الآداب قسم الفلسفة والاجتماع، بجامعة القاهرة فرع الخرطوم، وحصل على درجتي الماجستير والدكتوراه في مجال الصحافة والتنمية بجامعة (ردنك) بانجلترا، وشغل منصب وكيل وزارة في عهد نميري.

كما شغل الفقيد منصب المسؤول في منظمة الوحدة الإفريقية في مجال الإعلام لعدة سنوات، وأسس خلالها وكالة الأنباء الإفريقية (بانا) وخلق علاقات واسعة في الوسط العربي والإفريقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق