مدونة الدكتور طارق محمد عمر

مدونة الدكتور طارق : الغرفة / كتاب يزلزل البيت الأبيض

مدونة الدكتور طارق : الغرفة / كتاب يزلزل البيت الأبيض

الثلاثاء 23 يونيو 202ج

دكتور طارق محمد عمر يكتب :

رغم التحوطات القانونية والإدارية والسياسية والرجاءات الإنسانية لمنع او تأجيل صدور كتاب ( الغرفة التي شهدت الاحداث ) لمؤلفه جون بولتون المستشار الأمني السابق للرئيس الأمريكي / دونالد ترامب .. إلا ان الكتاب تسرب الى عدد من دور التشر يوم الاحد 21/6/2020 .. استباقا لأية إجراءات قضائية .

290 صفحة تكون منها الكتاب الذي دونه بولتون بيمينه كونه شاهد عيان لما أورد .
أبرز ما دون في الصفحات .. أن ترامب غض ويغض الطرف عن السياسة الخارجية لروسيا وتدخلها في سوريا .. وعدم رضاء موسكو بالوجود الإيراني على الأراضي السورية .. وأن ترامب عين عددا من الأمريكيين الذين سبق أن عملوا في شركات روسية ومنهم وزير الخارجية السابق تيرالسون .
كذلك طلب الرئيس ترامب من الرئيس الصيني مساعدته في الانتخابات الرئاسية القادمة ..
ذلك عن طريق شراء كميات كبيرة من فول الصويا والقمح الأمريكي لأن المزارعين يشكلون قاعدة انتخابية تعمل لصالحه ولا يريد أن يفقدها .. فوافق الرئيس الصيني وقال له : أحب أن أراك في دورة ثالثة .. فضحك ترامب وعلق بقوله : هذا اذا قبل الشعب الأمريكي بتعديل الدستور .

وأوضح بولتون ان الرئيس ترامب يحابي الرئيس التركي اوردوغان وقد ساعده في قفل ملف شركة تركية كسرت الحظر المضروب على إيران وتعاملت معها .. وانه تزلف إليه لإطلاق سراح جاسوس أميركي عمل تحت غطاء راهب واعتقلته أنقرة .. وأشار إلى ان اوردوغان يتعامل بتعالي مع ترامب وكانه يقلد النازي موسوليني عندما يتحدث من شرفة عالية ..
وأوضح أن ترامب سمح بدخول قوات تركية إلى شمال سوريا .. بشرط عدم الاعتداء على القوات الأمريكية والكردية .. وتصويب السلاح نحو الجماعات الإسلامية المتطرفة إلا ان قوات اوردوغان استهدفت المليشيا الكردية المتحالفة مع أميركا .

تناول الكتاب تهديد ترامب للرئيس الأوكراني بوقف المساعدات العسكرية حال عدم فتح ملفات الفساد المتعلق بالنفط .. بهدف توريط ابن المرشح الرئاسي الأمريكي / جو بايدن والإساءة إليه .

تضمن الكتاب جهل الرئيس ترامب بأن بريطانيا دولة نووية وانه تفاجأ بذلك عند الحديث مع مضيفه البريطاني .

ورد في الكتاب أن ترامب رغب في اضافة اسم المرشد الأعلى للثورة الاسلامية الإيرانية لقائمة الاغتيالات بعد تنفيذ عملية اغتيال القائد الميداني حاجي / سليماني .

وانتقد الكتاب موقف ترامب غير المنصف في قضية مقتل الصحفي السعودي / خاشقحي في استانبول .. وأشار إلى ان السبب في ذلك هو خشية ترامب من غضب السعودية وتحولها نحو روسيا في مجالات التسليح .

تحليل وتقييم :
1/ دلت التجارب ان شخصية جون بولتون تتميز بالعناد والجنوح للقوة في حل النزاعات وبالتالي يمكن وصفه بالشخص الانتقامي .
2/ السبب في غضبه من الرئيس ترامب وصفه إياه بعدم الكفاءة والغباء وانه شخص ممل.. ثم رفته من منصب المستشار الأمني .
3/ تصرفات ترامب تجاه روسيا تفضح ضمنا وقوفها إلى جانبه في الانتخابات الرئاسية 2016 .. وانه يحاول دوما ان يرد لها الجميل وهو يعلم مخالفة ذلك للدستور والقانون الأمريكي .. وتسريب معلومة عدم رضاء روسيا بوجود إيراني في سوريا ستضر حتما بالعلاقات الروسية الإيرانية .
4/ طلب ترامب من الرئيس الصيني مساعدته في الانتخابات القادمة يخالف الدستور والقانون ويمس بالأمن القومي الأمريكي .. ويعد تدخلا سافرا في الشؤون الداخلية لأميركا .
5/ المصالح الامريكية في تركيا كثيرة .. فعلى ارضها شيدت قاعدة انجيرلك كبرى القواعد الغسكرية الاستخبارية الامريكية في الخارج .. اضافة لخمس قواعد متوسطة .. وانها دولة مواجهة تجاه روسيا وايران والصين .. وقريبة من المصالح الامريكية في الخليج .. ومهمة لضمان حراسة امن إسرائيل .
6/ محادثة ترامب الهاتفية مع الرئيس الأوكراني تسربت في حينها وكادت ان تتسبب في عزل ترامب من منصبه الرئاسي .
7/ بريطانيا ثالث دولة نووية في العالم ففي العام 1954 أجرت أولى تجاربها في تفجير قنبلة ذرية .. وهذا امر يعلمه القاصي والداني .. فكيف بمن يرأس دولة تحكم العالم منفردا ؟ .
8/ رغبة ترامب في قتل المرشد الإيراني علي خامنئي تعد المعلومة الأخطر في الكتاب .. ذلك ان لدى إيران القدرة على إلحاق ضرر ماحق بأميركا بل الوصول إلى البيت الابيض .
9/ موقف ترامب من قضية مقتل خاشقي رجح فيه مصلحة بلاده على مصلحة أسرة القتيل وارجح انه لعب دورا في تهدئة خواطر الأسرة واقناعها بالعفو عن المتورطين .. وقد استجابت والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات .. ذلك ان العفو خير واجره عند الله عظيم .. والسعودية هي أرض الحجاز حيث الحج والعمرة والمنافع .. وهي رمز لوحدة المسلمين وجزء خالد من التاريخ الإسلامي .
10/ أرى ان جون بولتون قد انتقم لنفسه من الرئيس / ترامب .. لكن هذا الانتقام ستترتب عليه نتائج وخيمة على علاقات الدول وقادتها باميركا .. وربما أدى هذا الكتاب إلى إنزال عقوبات قانونية قاسية بحق بولتون لأنه عرض الامن القومي والكلي للولايات المتحدة الأمريكية للخطر .
هذا درس بليغ للعالم عامة وللشعب السوداني خاصة في اختيار افضل الكفاءات الوطنية المخلصة الامينة الراشدة لحكمه .
وبالله التوفيق .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق