سياسة

متحرك استعادة الحق يعلن بسط هيبة الدولة بجنوب دارفور

ضبط (1200) قطعة سلاح و (320) دراجة نارية

أشاد والى ولاية جنوب دارفور المكلف اللواء الركن / هاشم خالد محمود بالجهود الكبيرة التي قام بها متحرك استعادة الحق في احتواء النزاع القبلي الذي نشب بين قبيلتي الرزيقات والفلاتة مطلع الشهر الماضي بمناطق جنوب الولاية وتمكنه من بسط هيبة الدولة في مناطق النزاع.

جاء ذلك خلال كلمته في فعاليات تدشين المعرض الخاص بمعروضات الصراعات القبلية والتفلتات الأمنية الذي نظمته قوات الدعم السريع بساحة الشهيد السحيني بنيالا ، تحت شعار : (استعادة الحق وبسط هيبة الدولة).

وأعلن اللواء الركن/ هاشم خالد محمود عن انتهاء مهمة المتحرك بعد ان بسط هيبة الدولة بمناطق جنوب الولاية واحتواء تداعيات النزاعات القبلية بجانب فتح المسارات والمراحيل لتسهيل عبور الماشية والمساهمة في إنجاح الموسم الزراعي لهذا العام.

وحيا هاشم إهتمام مجلسي السيادة والوزراء ودعمهم لاحتواء التوترات الأمنية التي شهدتها الولاية مؤخراً ، منوهاً ان القوات النظامية ستباشر مهامها في القضاء على الظواهر السالبة والتفلتات الأمنية التي ظهرت بمحليتي نيالا ونيالا شمال.

من جانبه ، استعرض قائد قوات الدعم السريع قطاعات دارفور اللواء الركن/ عصام الدين صالح فضيل الجهود التي بذلها المتحرك المكون من (الجيش والدعم السريع والشرطة ) في محليات القطاع الجنوبي للولاية وتمثلت في ضبط عدد (١٢٠٠) قطعة سلاح و (٣٢٠) دراجة نارية بالإضافة لضبط (١٩٢) من المتفلتين ووضعهم في السجن بموجب قانون الطوارئ.

وقال فضيل إن الانسجام بين مكونات المتحرك اسهم في القبض على المتفلتين وفتح المسارات وانهاء الصراعات القبلية واسترداد (31) ألف رأس من الأبقار المنهوبة الى أصحابها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق