منوعات

الموت يغيب نجم المنتخب الوطني والهلال العاصمي «مصطفى سيماوي»

غيب الموت مساء أمس الاثنين المدافع السابق في المنتخب الوطني السوداني لكرة القدم، ولاعب نادي “الهلال” مصطفى سيماوي، بعد معاناة مع المرض، وذلك في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، التي هاجر إليها في منتصف الثمانينيات عقب نهاية تجربته الثانية مع الفريق الأزرق.

يذكر أن سيماوي لعب للهلال منذ نهاية السبعينيات قبل الانتقال للاحتراف في نادي “الرمث” الإماراتي، ورافق جيل النجوم الذهبية مثل طارق أحمد آدم، وشيخ إدريس كباشي، وأحمد آدم، ومصطفى النقر، حمد دفع الله وغيرهم.

ونعى الاتحاد السوداني لكرة القدم الفقيد في بيان جاء فيه: بمزيد من الحزن والأسى ينعى البروفيسور كمال حامد إبراهيم شداد رئيس مجلس إدارة الاتحاد السوداني لكرة القدم، واللواء حقوقي دكتور عامر عبدالرحمن النائب الأول للرئيس، ونواب الرئيس، وأعضاء المجلس، والأمانة العامة، واللجان المساعدة، والموظفين، والعاملين في الاتحاد، ومنسوبي الاتحاد من اتحادات وأندية، ينعون من بعد التسليم بقضاء الله وقدره، عند المولى عز وجل، الكابتن  مصطفى سيماوي نجم المنتخب الوطني لكرة القدم ونادي الهلال العاصمي.

وعدد البروف شداد مآثر الراحل الذي تدرب على يده طويلا، سائلا الله له الرحمة والمغفرة، وأن يتقبله الله بقبوله الحسن وأن ينزل عليه شآبيب رحمته ورضوانه، وأن يكرم نزله ويوسع مرقده، وان يجعل قبره روضة من رياض الجنة، مقدما التعازي لعائلته، وأسرة كرة القدم بالسودان، إنا لله وإنا إليه راجعون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق