سياسة

إستقالة والي جنوب دارفور إستجابة لمطالب 30 يونيو

قدم اللواء الركن هاشم خالد محمود والي جنوب دارفور استقالته.

وقال هاشم بانه اتضح لهم من خلال متابعتهم لمسيرات الأمس السلمية بجنوب دارفور وكل الولايات بانهم كعسكريين غير مرغوب فيهم وهم حجر عثرة في مسار الثورة واهدافها.

ولفت هاشم إلى أن أول مطالب الثوار في كل المسيرات بالسودان بلا إستثناء هي إقالة الولاة العسكريين وتعيين الولاة المدنيين.

وذكر هاشم في حيثيات الإستقالة (بناء على إرادة ورغبة ثوار ولاية جنوب دارفور ولتحقيق مطالبهم المستحقة نرجو من سيادتكم التكرم بقبول إستقالتي وإنهاء تكليفي كوالٍ لجنوب دارفور وسأظل جنديا مخلصا لوطني وسأكون رهن إشارة سيادتكم سندا وعضدا ضمن منظومة قواتنا المسلحة الباسلة).

وتمنى اللواء هاشم لخلفه التوفيق والسداد لعزة ورفاه شعب جنوب دارفور العظيم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق