Uncategorized

أسرة البروفيسور “إبراهيم غندور” تصدر بيان

أصدرت أسرة البروفيسور ابراهيم غندور، بياناً موجها للرأي العام السوداني، جاء فيه:

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان من أسرة البروفيسور/ ابراهيم غندور

قال تعالي : ( إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَىٰ وَيَنْهَىٰ عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ ۚ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ) النحل (90)
صدق الله العظيم
إلى الرأي العام السوداني :

نحن أسرة البروفيسور إبراهيم غندور ؛وهو شخصية معروفة للجميع بسيرته وتاريخه ومواقفه الوطنية وحبه لمصلحة واستقرار السودان قبل وبعد التغيير الذي حدث،ويشهد له ما قدمه من مبادرات للمصالحة الوطنية الشاملة؛ وبالرغم من كل ذلك،فاننا فوجئنا بقوة من الشرطة تقوم بمداهمة منزلنا وتفتيشه واعتقاله دون أي سابق استدعاء.

لقد تم اعتقال بروفيسور غندور منذ مساء يوم الإثنين ٢٩/ ٦/ ٢٠٢٠م، وظل معتقلاً منذ ثمانية أيام دون توجيه أي إتهام له، وحتى دون السماح لمحاميه بمقابلته، وفي كل ذلك انتهاك صريح لحقوقه الدستورية.

إننا نطالب بإسم أسرته بإطلاق سراحه فوراََ في ظل مخاطر جائحة كورونا، أو تقديمه لمحاكمة عاجلة في حال وجود إتهام. كما نناشد كافة المنظمات الحقوقية الوطنية والدولية بالتضامن معنا في مواجهة هذه الانتهاكات الصريحة لحقوق وحرية الإنسان.
ولله عاقبة الأمور
الخرطوم /الاثنين
٦/ ٧ /٢٠٢٠

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق