مدونة الدكتور طارق محمد عمر

مدونة الدكتور طارق محمد عمر :  المانيا / تجسس مصري 

 

الجمعة 10 يوليو 2020

دكتور طارق محمد عمر يكتب :
تناقلت وسائل الإعلام الألمانية خبرا منسوبا لمصدر استخباري يفيد بضبط جاسوس بالمكتب الإعلامي لرئيسة الوزراء / أنجيلا ميركل يعمل لحساب حكومة عبد الفتاح السيسي المصرية .. يتجسس على الصحفيين وجهات أخرى لأكثر من عشر سنوات .
وقد جرى توقيفه وتفتيش مسكنه في 2019 .. وأضاف المصدر الاستخباري ان عناصر من المخابرات العامة والأمن الداخلي المصري يتواجدون على الساحة الألمانية لرصد ومراقبة الوجود المصري .. المسيحي القبطي والمسلم .. والعناصر المعارضة ومنها الاخوان المسلمون بشكل خاص .. اضافة لمعلومات استخبارية أخرى .
تحليل وتقييم :
1/ جهاز حماية الدستور الألماني كون سنة 1949 معتمدا على عناصر الأمن النازي التي كانت تتعقب الشيوعيين .. وهو يتبع لوزارة الداخلية ويعنى بمكافحة العملاء والجواسيس .. واية نشاطات تجسسية اوتخريبية اجنبية داخل المانيا .. وتعمل على مراقبة المحادثات الهاتفية والرسائل البريدية للمشتبه فيهم .
2/ سبب تأخر اكتشاف الجاسوس ان أجهزة المكافحة عالميا تنظر إلى دواوين الحكم باعتبارها محصنة ضد الاختراق وتتمتع بمناعة ذاتية .. لكون العاملين في مثل هذه الجهة يتم اختيارهم بدقة مع خلو سجلاتهم من السوابق الأمنية والجنائية .
3/ تواجد الامن الداخلي المصري ( مباحث أمن الدولة ) في المانيا الهدف منه مراقبة الوجود المصري والسوداني في المانيا .. ذلك ان السودان في المخيلة المصرية جزء لايتجزا من مصر .. وأمة واحدة .. عليه يكون د. علي الحاج محمد زعيم المؤتمر الشعبي الذي كان مقيما في المانيامن ابرز المراقبين امنيا من قبل الامن المصري .. كذلك د . احمد ابراهيم دريج أحد أبرز زعامات السودان الدارفورية .
4/ الصلة بين الإسلاميين المصريين والسودانيين وعلاقتهم بالحكومة الألمانية واخوان تركيا بالتأكيد انها محل مراقبة ورصد .
5/ مهام المخابرات العامة المصرية ( الامن الخارجي المصري ) في المانيا تتلخص في التجسس على الدولة الألمانية والوجود الأجنبي على أراضيها دبلوماسي او رسمي اوشعبي .. وبشكل خاص الوجود التركي والاستخباري منه بشكل أخص .. ورصد العلاقات الألمانية التركية .
6/ ما حدث في المانيا من قبل منظومة الامن المصري منسوخ بالكرتون في السودان وجميع دول العالم .. أضف لذلك الاستخبارات المصرية للحرب والاستطلاع .
فلتنتبه امتنا السودانية واتساقنا الامنية .
د. طارق محمد عمر .
الخرطوم في يوم الجمعة 10/7/2020 .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق