سياسة

حمدوك:السلام والمساءلة القانونية تضع حدا للاستمرارفى خسائر الأرواح

كد رئيس الوزراء د.عبدالله حمدوك إنه مع وقوع حوادث مثل حادث فتابارنو وكتم تصبح هنالك حوجة ماسة وعاجلة لتحقيق السلام وإتباع النهج المؤسسي القائم علي المساءلة في إطار سيادة حكم القانون.

وكتب فى صفحته على الفيس بوك اليوم تعليقا على احداث فتابرنو انه  بكل تأكيد فإن “استمرار الخسائر في الأرواح التي لا داعى لها تمثل عقبة حقيقية أمام إحداث التحول الديمقراطي بالبلاد” وحذر من انه إذا لم تتم مواجة مثل تلك الاحداث ومالاتها ومعالجتها بشكل مباشر فسوف تبطئ عجلة التغيير والازدهار في السودان.

 وترحم على أرواح ضحايا تلك الأحداث وتمنى عاجل الشفاء للجرحى والمصابين.

ونشير الى أن الاحداث وفقا للقائمة الاولية للوفيات والجرحى بمنسقية العون الانسانى أدت الى وفاة تسعة اشخاص بما فيهم امراة واحدة وجرح اربعة عشر اخرون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق