تقارير

قتلىً وجرحى بينهم امرأة في أحداث قبلية بجنوب دارفور

 

الجمعة 24 يوليو 2029

تاج الدين السنوسي / ج دارفور

طالب عدد من المواطنين بمنطقة أبو دوس الذين استطلعتهم صوت السودان الحكومة الانتقالية بمعالجة قضايا الأرض والحواكير وتأمين مناطق العودة الطوعية وتقديم الخدمات بها فضلا عن تأمين طريق المزارعين من قريضة إلى المزارع وطريق نيالا قريضة الذي يمر بمناطق الفلاتة

فقد لقي أربعة عشر شخصا بينهم امرأة وأصيب اثنان وعشرون بجروح متفاوتة في أحداث قبلية بين الفلاتة والمساليت في منطقة أبو دوس بجنوب دارفور وقال ملك المساليت بقريضة يعقوب محمد يعقوب أن مجموعة من أبناء الفلاتة يمتطون الخيل والجمال شنت هجوما على المزارعين ما أسفر عن مقتل ١٤ وإصابة ٢٢ وحرق٣٠٠ منزل و(١) تراكتور و(١) طاحونة ونهب التقاوى
مناشداً الأجهزة الأمنية بالقبض على الجناة وتقديمهم للعدالة وجمع السلاح من ايدي المواطنين داعياً المواطنين إلى ضبط النفس والتحلي بالصبر والعودة إلى المزارع لافتاً إلى أن القوة المرتكزة بالمنطقة لم تقم بتدارك الموقف وحسم الأمر بالصورة المطلوبة .
من جانبه أوضح العميد عبد الرحمن جمعة بارك الله قائد قوات الدعم السريع بجنوب دارفور أن استهداف المزارعين أمر مرفوض خاصة في ظل الظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد مؤكدا أن لكل مواطن الحق في الزراعة في كل مكان في السودان بغض النظر عن قبيلته مشيراً إلى أن واجب القوات النظامية تأمين المزارعين وحمايتهم واضاف: من اليوم ما في مجال لفوضجي ، مبيناً أن كل القوات النظامية تعمل بانسجام في بسط الأمن وهيبة الدولة مشيداً بدور اجهزة الاعلام المختلفة في نقل الحقائق من موقع الحدث وتوصيلها الجهات المختصة والمساهمة في بناء السلام .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق