سياسة

حميدتي: مخطط مدروس للاقتتال واجندة داخلية ترفض السلام

حذّر النائب الأول لرئيس مجلس السيادة، قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، من الفتن وتصفية الحسابات، موضحاً أنها تدمر في البلاد حالياً.

وكشف “حميدتي” لدى مخاطبته ضباط وضباط صف وجنود قوات الدعم السريع بمعسكر النسور غرب أم درمان عقب صلاة عيد الأضحى، عن مخطط مدروس للاقتتال وأجندة داخلية ترفض السلام، زاد: “في الماضي كُنّا نسمع بالأجندة الخارجية الرافضة للسلام، ولكن الآن المجتمع الدولي كله يريد السلام، بينما هناك من بالداخل لا يريد تحقيق السلام لأسباب خاصة”، وتابع: “للأسف هناك عناصر لا ترغب في السلام لا ندري ماذا تريد”، مشيراً إلى تصاعد الفتن والنزاعات القبلية في دارفور وجنوب كردفان والشرق لأسباب مصطنعة.

وشدد دقلو، على أهمية تحقيق السلام وتقديم تنازلات على أن يرضى السودانيون ببعضهم، وتساءل لماذا نتقاتل على الأرض وهي واسعة، قائلاً “عيب عليكم فالإنسان لن يأخذ من هذه الأرض إلا مقدار شبر”.

وأوصى “حميدتي” اهل دارفور بالترابط وتفويت الفرصة على المجرمين والمتربصين، منوهاً إلى أن ما يحدث في الشرق مشاكل مصطنعة وتم القبض على مشتبهين بحوزتهم مستندات، وقال دقلو إن السودان لن ينهض بالفتن دون الرضاء ببعض، قائلاً “الانتقام والتشفي عمره لن يقود البلاد للأمام”، داعياً الشعب السوداني بجميع مكوناته وخاصة الشباب إلى الترابط والتعاضد، وأن يكونوا على قلب رجل واحد في مواجهة ومحاربة الفتن.

كما طالب السودانيين بالدعاء والتضرع إلى الله لتجنيب البلاد هذه الفتن، وأشار إلى مضي 16 شهراً على التغيير، وما زال الوضع بحاجة إلى التكاتف، منوهاً إلى أنه لا يوجد تغيير يمر بسلاسة دون ثمن، ولكن نحن نحمد ربنا بأنه ليست لدينا مشاكل، وقال: هناك وطنيون كثر في التغيير يريدون إصلاح السودان، فإذا تراضى الشعب السوداني سنخرج إلى بر الأمان.

وهنأ دقلو، الشعب السوداني والأمة الإسلامية بعيد الأضحى وأن يعود والبلاد أكثر منعة وأن يبعد عنها الوباء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق