تقارير

حمدوك : المرحلة الانتقالية شراكة بين المكون المدني والمكون العسكري الذي انحاز اليها

الأحد 23 أغسطس 2020

صوت السودان :
أكد رئيس الوزراء الدكتور عبد الله ادم حمدوك في خطاب للشعب السوداني الخميس بمناسبة مرور عام على توليه رئاسة الوزراء : أن اصلاح المؤسسة العسكرية ضرورة بنص الوثيقة الدستورية ، من اجل استعادة دورها الوطني المنشود .

وقال حمدوك : لعل أبرز وأخطر التحديات التي تواجهنا في درب الانتقال هي تحديات العلاقة بين المدنيين والعسكريين . و ان المرحلة الانتقالية قد تأسست على شراكة بين المكون المدني الذي قاد الثورة، والمكون العسكري الذي انحاز اليها.
هو نموذج قد لا يعتبره البعض النموذج الأفضل، ولكنه يبقى النموذج الواقعي الذي توافقت عليه قوى الثورة لإنهاء حالة الجمود في الوضع السياسي وفتح الباب امام الانتقال وبدء المرحلة التأسيسية للدولة السودانية الجديدة . و علينا المحافظة على هذه الشراكة وتطويرها باتجاه إيجابي في درب إعادة بناء الدولة السودانية.

المؤسسة العسكرية والقوات النظامية هي واحدة من مكونات جهاز الدولة في السودان، ولها دورها المحترم والمقدر والذي يجب ان تلعبه .

ويقول حمدوك : ان دور القوات المسلحة والقوات النظامية حماية الوطن والحدود والنظام الدستوري وليس الدفاع عن مقاعد نظام حكم انقلابي او عن مصالح قادَتِـه كما كان يحدث في النظام السابق، ولهذا كان انحيازها عاملاً حاسماً في انتصار ثورة ديسمبر المجيدة).

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق