مدونة الدكتور طارق محمد عمر

مدونة الدكتور طارق :  وضع في الحبس الانفرادي/ ضابط أمريكي يتجسس لصالح روسيا

 

الأحد 23 أغسطس 2020

دكتور طارق محمد عمر يكتب : 
أعلنت وزارة العدل الأمريكية السبت 22/8/2020 عن اعتقال ضابط أمريكي متقاعد في فرجينيا .. كان يعمل في وحدة القبعات الخضر التابعة للقوات الخاصة الأمريكية .. بتهمة التجسس لصالح روسيا وبتزويد جهة اجنبية بمعلومات دفاعية أمريكية .. وعقوبة هذه الجريمة السجن المؤبد حال ثبوتها .
المتهم يدعى / بيتر رافاييل دزيبنسكي ديبينز .. ولد في اميركا سنة 1975 من ام روسية .. زار موسكو عدة مرات .. درس في جامعة مدينة تشيليا بينسك الروسية .. ارتبط عاطفيا بفتاة روسية جميلة زاملته في الدراسة .. والدها ضابط في الجيش الروسي .. تواصلت معه المخابرات الروسية ابتداء من العام 1996 اثناء دراسته فأخبرهم بأن شعوره يحدثه انه ابن لروسيا وانه موال لها سياسيا .. استكملوا تجنيده ومنحوه اسما حركيا ( ايكار ليسنيكوف ) .
التحق بيتر بالجيش الأمريكي وبعد مرور سبع سنوات صارح مشغليه الروس بعدم رغبته في الاستمرار بالجيش .. لكنهم اقنعوه بالالتحاق بالقوات الخاصة ذلك في العام 2001 .. وبعد عامين خدم في المانيا وازربيحيان وهو في رتبة نقيب واتيحت له فرصة للإطلاع على معلومات سرية للغاية .. وفي العام 2005 استقال من خدمة الجيش واستقر في مينيسوتا الامريكية .. وتواصل مع الروس حتى العام 2011 وقد أخبرهم انه سينتقل إلى العاصمة واشنطون .. وهناك التحق بمعهد السياسات العالمية المتخصص في الامن القومي والاستخبارات وتواصل مع الروس .
وقال مسؤول التحقيقات في مكتب المباحث الفدرالية ( FBI ) الآن كوهلر ان هذه الوقائع تمثل خيانة مروعة من ضابط سابق في الجيش تجاه زملائه ورفاق السلاح السابقين وخيانة لبلاده .

إضاءة تاريخية :
1/ الروس عرفوا أميركا عن طريق تجار فراء ثعالب البحر التي كانوا يصطادونها من المحيط الهادى وحتى الساحل الأمريكي وبعضهم استقر في السكا منذ العام 1740 ونملكوا أراض زراعية شاسعة .. ثم انشاوا الشركات .
2/ مع تزايد عدد المواطنين الروس في الأراضي الأمريكية وتوسع أعمالهم وحدوث احتكاكات بينهم والسكان الأصليين اضطرت روسيا لافتتاح سفارة لها فيواشنطون عام 1809 وبادلتها أميركا التمثيل الدبلوماسي في ذات التاريخ .

 

تحليل وتقييم :
1/ تعد المخابرات الروسية الأشهر في استخدام الحسناوات لتجنيد المستهدفين .. وسبق لها توريط قنصل بريطاني في السودان ابان حقبة مايو بذات الطريقة .. فانتحر للتخلص من العار الأسري والاجتماعي وخيانة وطنه .. كما جندت سفير فرنسي معتمد لدى الاتحاد السوفيتي بفتاة ادهشته .
2/ يبدو ان الاستخبارات العسكرية الروسية هي التي جندت بيتر ديبينز بدليل الحاقه بالجيش في وحدة القوات الخاصة ثم معهد دراسات استخبارية .
3/ استمرار بيتر في عمليات التجسس لعدة سنوات دون إثارة شك يوضح ضعف قسم مكافحة التجسس في الاستخبارات الأمريكية وتقصير فادح في أداء الواجب .
4/ من الخطأ إلحاق شخص بخدمة القوات النظامية واحد والديه او كلاهما لايحملان جنسية الدولة بالميلاد ذلك ان العاطفة جياشة والحنين للاوطان غلاب .
5/ مئات الأجانب والمجنسين وحاملي الجنسيات والهوايات المزورة وضباط وأفراد مخابرات أجانب تسربوا لواذا لداخلية قواتنا النظامية وبعضهم تقلد رتبة فريق .. بينما شرد اهل الدار .
ولله الأمر بدءا وختما .
د. طارق محمد عمر .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق