تقارير

والي ج دارفور من مجنقري : الحكومة حريصة على إنزال شعارات الثورة في الولاية

 

الاثنين ٣١ اغسطس 2020

تاج الدين السنوسي / نيالا
أكد والي جنوب دارفور موسى مهدي اسحاق حرص الحكومة على بسط الأمن والاستقرار وانزال شعارات الثورة حرية ،سلام ، وعدالة في كل أرجاء الولاية وقال مهدي خلال مخاطبته مواطني منطقة مجنقري (٢٨٠) كيلو متر جنوب نيالا برفقة لجنة أمن الولاية أن الأمن والسلام من أهم الاهداف التي تسعى الحكومة الانتقالية لتحقيقها لافتاً إلى أن النظام السابق كرس القبلية واضاع هيبة الدولة من خلال إسناد الأمن في المناطق النائية إلى الدفاع الشعبي والشرطة الشعبية مؤكداً عزم حكومة الولاية بسط سيطرتها في كل مكان من خلال انتشار القوات النظامية في كل المناطق لحماية المواطنين ولن تسمح الحكومة لأي شخص بحمل السلاح واضاف : أي زول يحمل سلاح نحنا ضده، والحكومة اضانها طويلة ومافي زول ياخد حقه بإيده، وطالب الوالي الإدارات الأهلية بالتعاون مع الحكومة والتبليغ عن المجرمين مبيناً أن أنه على مسافة واحدة من كل القبائل ونعمل على بسط الأمن للمواطنين
وفيما يتعلق بالنزاع بين المكونات السكانية بمحليتي دمسو وام دافوق قال الوالي إن الفصل في النزاعات الحدودية بين العديد من المحليات قد رفع إلى وزارة الحكم الاتحادي وتم تكوين لجنة من الخبراء لإتخاذ القرار المناسب في تبعية هذه المناطق .
هذا وقد طالب اهالي منطقة مجنقري الحكومة الانتقالية بتوفير الخدمات الضرورية من مياه وصحة وتعليم واتصالات مبدين تعاونهم مع الحكومة الانتقالية في محاربة التفلتات الأمنية بالمنطقة

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق