سياسة

حكومة وسط دارفور تصدر بياناً حول احداث بيلي وزالنجي

اصدرت حكومة ولاية وسط دارفور اليوم بياناً حول احداث منطقة بيلي بمحلية غرب جبل مرة، واحداث مدينة زالنجي، سردت فيها تفاصيل الحادثتين، كما اوضحت الاجراءات التي ستتخذها للحفاظ على الأمن وأوضحت أنها سوف تنتقل الي محلية غرب جبل مرة لمتابعة أمر حماية المواطنين وملاحقة جميع من يقومون بالانشطة الاجرامية،

وفيما يلي نص البيان: –

حكومة ولاية وسط دارفور

بيان:

حول أحداث منطقة بيلي بمحلية غرب جبل مرة

واحداث مدينة زالنجي

في الوقت الذي يستعد فيه المواطنون الى نهاية الموسم الزراعي وأعمال الحصاد تأبي مجموعات اجرامية متفلتة إلا وان تؤجج نيران الفتن بين المواطنين في ولاية ذاقت اسوأ مرارات الحروب الأمر الذي يجعل حكومة وسط دارفور أن تدق ناقوس الخطر وتعلن عن أن محلية غرب جبل مرة ظلت تشهد احداثاً مؤسفة يروح ضحيتها مواطنين أبرياء. نسأل الله لهم الرحمة والمغفرة.

 شهدت منطقة بيلي بالقرب من منطقة كيبي بمحلية غرب جبل مرة(نيرتتي) احداث عنف أدت الى مقتل شخصين وهما

1- ابراهيم احمد عيسي

2- عمار عبدالمؤمن ابكر

وجرح السيدة خديجة احمد محمد اسحق على ايدي مجموعة مسلحة ظهر اليوم.

وفي الاثناء اوفدت القوات الأمنية بمدينة نيرتتي قوة الى مكان الحادث من أجل الوقوف على الآوضاع وملاحقة الجناة الذين لاذو بالفرار.

وصلت لقوات الأمنية موقع الحدث من أجل ملاحقة الجناة وستدفع  بالمزيد من التعزيزات الأمنية بقوة مشتركة من أجل حماية المواطنين وممتلكاتهم وضمان انجاح الموسم الزراعي ونزع السلاح من ايدي المليشيات والمواطنين وفرض هيبة الدولة بمحلية غرب جبل مرة.

كما تناشد حكومة الولاية المواطنين بعدم الانجرار وراء كل من يريد إشعال الحرب بالمحلية.وتطلب من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي توخي الحذر في نقل الاخبار وعدم ازكاء نار الفتنة بالشائعات وان حكومة الولاية ستملك الجميع بما يحدث دون أي مواربة من أجل الوصول إلى الامن الاستقرار.

وفي مدينة زالنجي قام طلاب الشهادة الثانوية بمدرستي القيادة ومدرسة التأمين الصحي  بأعمال شغب وقامو برشق شرطة الجمارك بالحجارة الأمر الذي جعل الشرطة أن تطلق عليهم الغاز المسيل للدموع واعيرة نارية في الهواء علي اثر ذلك جرح (12)شخص من الشرطة والطلاب جروح طفيفة نقلوا على أثرها الى مستشفى زالنجي لتلقي العلاج وخرجوا من المستشفى على الفور.

حكومة وسط دارفور ستتخذ العديد من الإجراءات لحفظ الأمن وستنتقل الى محلية غرب جبل مرة لمتابعة أمر حماية المواطنين وملاحقة جميع من يقومون بالأنشطة الاجرامية الى ان تستقر الأوضاع في جميع انحاء الولاية وإعادة الأمور الي نصابها.

رحم الله الشهداء والشفاء العاجل للجرحى والمصابين

حكومة ولاية وسط دارفور

الخميس الموافق 24سبتمبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق