سياسة

مدير عام الشرطة يقف على الأوضاع الأمنية بكسلا

عقد المدير العام لقوات الشرطة الفريق أول عز الدين الشيخ ضمن برنامج زيارته لولاية كسلا اجتماعا بأمانة حكومة الولاية مع لجنة أمن الولاية برئاسة أمين عام الحكومة ممثل الوالي فتح الرحمن الأمين أطلع من خلاله على مجمل الأوضاع الأمنية بالولاية بالإضافة إلى تنفيذ الخطط الأمنية الموضوعة لاستتباب الأمن بالولاية في إطار قانون حالة الطوارئ المعلنة بالولاية على خلفية الأحداث التي شهدتها الولاية مؤخرا بالتنسيق بين كافة مكونات الأجهزة الأمنية بالولاية والقوات المشتركة.

  وأوضح المدير العام للشرطة أن زيارته للولاية جاءت بتكليف من المركز لإستكمال الأعمال السابقة والوقوف علي النواحي الأمنية بمدينة كسلا بشكل خاص والولاية  عامة مشيدا بالالتزام التام من قبل مكونات ومجتمع الولاية بالنواحي الأمنية مؤكدا أن الامن والسلام الاجتماعي يمثل أهمية كبيرة للمواطن والدولة.

وقال إن مجتمع كسلا عكس نتائج وتعاون جيد وأن  هذه المواقف هي ديدن أهل كسلا علي مر التاريخ، مناشداً كافة مكونات الولاية بالاستمرار على ذات النهج في الحفاظ علي الأمن والسلام المجتمعي مبينا أن لجنة أمن الولاية وضعت خططا لرفع الحس الأمني  وبعض الترتيبات على مستوي الولاية.

ونوه المدير العام للشرطة إلى سريان أمر الطوارئ الذي يمنع كافة مظاهر التجمعات والانفلات الأمني وقال ” إننا نثق في مواطن الولاية ووعيه الجيد بأن يكون خير عون” وكشف عن اتصالات مع المركز بالنسبة للقضايا المعيشية التي تخص الولاية من مواد استهلاكية وتوفيرها للولاية لخصوصيتها ووضعها الإستثنائي.

 وحول جرائم المعلوماتية أشار المدير العام لقوات الشرطة إلى فاعلية القانون مبينا أن الأصوات التي تثير الفتن في وسائل التواصل الاجتماعي معظمها من خارج السودان وهي مرصودة ومعروفة .

وأضاف ” أن أي أشخاص يسلكون مسلكا يسهم في عدم استقرار المجتمع باستخدام هذه الوسائل بطريقة غير رشيدة نحن لها بالمرصاد” وأن الإجراءات التي ستتخذ في مواجهتهم معروفة .

 وجدد مناشدته لمواطني الولاية بأهمية التعايش السلمي للمضي بالحياة إلى الامام وترك التحارب والنظر الي الحياة بنظرة إيجابية.

 من جانبه رحب أمين عام حكومة ولاية كسلا ممثل الوالي بزيارة المدير العام لقوات الشرطة للولاية  مؤكدا أن الولاية تشهد استقرارا تاما وأن كافة الأمور تمضي بإستراتيجية محددة ومنهج واضح.

وقال أن ما تم ترويجه في وسائل التواصل الاجتماعي عن اقتحام مجموعة من أبناء الهدندوة لمقر أمانة الحكومة حديث غير صحيح وأن أبناء الهدندوة عرفوا بالحكمة وأن مطالبهم ستتم معالجتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق