مدونة الدكتور طارق محمد عمر

القوات العائدة من التمرد / الدمج والتأهيل

 

دكتور طارق محمد عمر يكتب :
تلاحظ ان القوات العائدة التي استوعبت في القوات النظامية عقب اتفاقية اديس ابابا 1972 في عهد ثورة مايو .. ثم اتفاقية السلام 2005 في حقبة الانقاذ اعتراها كثير من القصور .. وانعكس ذلك سلبا على اداء واندماج المستوعبين .. فالاداء كان متواضعا للغاية لضعف في التاهيل مع عزلة وانزواء المستوعب كانما ينتظر نداءا جديدا لتمرد جديد .
في الغالب يكون العائد وبحكم الظروف التي عاشها غير مؤهل اكاديميا واداريا ومعلوماتيا ولايثق في من حوله من الزملاء الجدد .
حتى تصبح هذه العودة نهائية لابد من التدقيق في الاختيار .. بالتاكيد لايتم التشدد في المؤهل الاكاديمي لكن اجادة القراءة والكتابة شرطان لاتنازل عنهما .. ثم الالحاق بدورات عسكرية تاهيلية لضمان الضبط والربط وطاعة اوامر القادة .
يلي ذلك دورات تثقيفية في القانون ووجوب احترامه .
الدورات الادارية مهمة .. ويجب ان تشمل توضيح هيكل المؤسسة والاختصاص والمهام والمخاطبات الكتابية والتقارير .
لاجل الاندماج في مجتمع المؤسسة لابد من محاضرات مركزة ومبسطة في علم النفس والمجتمع تلقى على مسامع المستوعبين والقدامى .
على القادة بسط قيم العدل والمساواة داخل المؤسسة في توزيع الفرص والمكافاة والعقاب .
وبالله التوفيق .
د. طارق محمد عمر .
الخرطوم

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق