إقتصاد

الذهب يسجل إرتفاعاً ملحوظ بأسواق الخرطوم

ارتفعت أسعار الذهب من ١٢ ألف و (٥٠٠) جنيه للجرام الى ١٤ الف جنيها ، وفى الاثناء حذر الأمين العام لشعبة مصدري الذهب حامد القدال من كارثة وخيمه تهز الإقتصاد السوداني وتؤدي الى إرتفاع غير مسبوق فى أسعار السلع نتيجة للإرنفاع الجنوني فى العملات وتكرار السيناريوهات السابقة.

وطالب القدال بتوضيح من الجهات الحكومية (البنك المركزي والمالية) عن الجهات المشتريه للذهب بكميات كبيره وأسعار اعلى من اسعار البورصة العالميه وتساءل “هل تم منح جهات حكومية تصاديق لشراء الذهب” .َ َ

و َاضاف القدال في تصريح (لسونا) قائلا “كلما ارتفع سعر الذهب إرتفعت العملات َالأجنبيه، وأن مايحدث في سوق الذهب غير طبيعي وفوضى ومضاربات تتحمل الحكومة نتائجها إذا لم تصدر بيان توضيحي للرأي العام ” َوحذر من تحرير العمله، وطالب الحكومة أن توضح في بيانها الجهة المسئولة من إرتفاع الذهب والعملات..

وقال إن الصادر شهد إستقرارا وانسيابا في وقت سابق، واتهم شركات استيراد البترول مبينا إنها دخلت مؤخراً في شراء الذهب مستندا الي تصريحات سابقه أطلقت في وسائل الإعلام جاء فيها بأن الخزينة فارغه، وسيتم شراء الذهب وتحرير الوقود، ووصف التصريحات بانها سلبيه َأثرت على الرأي العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق